أخبـار اليمن هـــام

مصدر عسكري يطالب الرئيس والتحالف بإقالة ومعاقبة قادة عسكريين يطالبون بقضاء مديونية فسادهم

رسم يتداوله نشطاء التواصل بعد التعديل عليه

│الخبر | خاص

كشف مصدر عسكري في الجيش الوطني عن قيام عديد من الضباط وقيادات الالوية في الجيش الوطني برفع طلبات الى التحالف العربي بان عليهم التزامات تفوق عشرات الملايين بالريال السعودي وان عليهم ديون كبيرة تم اقتراضها كمصروفات للجيش الوطني ، مطالبين التحالف بالسداد والايفاء.
وقال المصدر في تصريح خاص لـ«الخبر» الذي نعرفه كعسكريين في الميدان ويعرفه بان التحالف العربي قدم الدعم الكامل للجيش الوطني من مال وسلاح وتغذية ومحروقات وبكميات مضاعفة ، حتى انه قدم العصائر الطازجه والقشطة والجبن واللحم يومياً ، وحتى مبالغ مالية لشراء القات للجيش الوطني بشكل يومي.
واتهم المصدر قيادات في الجيش ببيع الكثير من الذخائر والاسلحة والتغذية والمحروقات، متسائلا : “اذاً ماهي هذه الديون التي تفتري بها قيادات الالوية بان عليهم ديون والتزامات، في حين تتلقى دعما مضاعفا من التحالف، وماهي الانتصارات التي حققها الجيش والتقدمات الميدانية التي احرزت حتى يتحمل من اجلها التحالف كل هذه الديون”.
وتابع قائلا : الجيش لم يتقدم منذ عامين ولازال يراوح مكانه في صرواح مأرب، وبيحان شبوة ، ونهم صنعاء، وكلها انتصارات من نسج الخيال..!!
وشدد على ضرورة توقيف ما اسماها بـ “المسخرة ” والتمثيلية الهزلية التي تتحدث عن ديون كبيرة مستحقة لقادة الالوية على التحالف ، واصفا طلبات التقديم التي يرفعها قادة الالوية الى التحالف بالنصب والاحتيال.
وطالب المصدر في ختام حديثه لـ «الخبر» الرئيس هادي والتحالف بإحالة وإقالة اي قائد عسكري يقدم اي طلب للتحالف بان عليه ديون للتحقيق واخضاعه للعقاب ، كما طالب التحالف العربي بتشكيل لجان تحقيق ومتابعة حول بيع المحروقات والذخائر والتغذية من قبل قادة الالوية وبعض قيادات الجيش ، وستتضح الحقائق.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك