أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن إقتصــاد

نقطة أمنية بالضالع تحتجز مليار ريال ومصرف الكريمي يطالب بسرعة اطلاقه ويحذر

│الخبر | خاص

إحتجزت نقطة امنية بمدينة الضالع ، الأحد، سيارة وعلى متنها أكثر من مليار ريال كانت في طريقها إلى العاصمة اليمنية صنعاء.
بدوره وجه قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن بتحريك خمسة اطقم إلى موقع الاحتجاز لمتابعة الواقعة .
واكد “حسن” إن المبالغ المالية لاتزال محتجزة لدى افراد نقطة أمنية في الضالع مشيرا إلى توجيهات رئاسية قضت باعادة المبلغ إلى خزينة البنك المركزي اليمني.
وقال حسن ان المبالغ المالية تعود لمحافظ تعز علي المعمري مشيرا إلى ان المعمري قال أنها مرتبات قطاع التربية والتعليم بمحافظة تعز.
من جانبه أوضح مصرفي الكريمي ان المبلغ تابع له ، بناء على اتفاقه مع الحكومة اليمنية الموقع في24 يناير من العام الجاري، لتسليم المرتبات بين مصرف الكريمي فرع عدن و وزارة المالية.
وأكد المصرف في بيان صادر عنه حصل “الخبر” على نسخة منه – أنه تم التنسيق السبت الماضي، مع وزارة المالية في عدن وبمرافقة من الجهات الأمنية لنقل مبلغ مالي من محافظة عدن لفروع المصرف في المحافظات الشمالية لجهات مختلفة بما فيها مرتبات محافظة تعز مديريات مقبنة ، خديرالصلو، الشمايتين ، المعافر، صالة ،حيفان وماوية وذلك كنوع من إدارة النقدية وتوفير السيولة اللازمة للمستفيدين من هذه المرتبات في المحافظات الشمالية ، وعند وصولهم إلى نقطة سناح بمحافظة الضالع تم حجز السيارات والموظفين وقد سبق أن تم نقل مبالغ في مرات سابقة بالتنسيق مع المالية ومرافقة الجهات الأمنية.
وطالب المصرف بسرعة الإفراج عن السيارات المحتجزة في مدينة الضالع وبأسرع وقت ودون تأخير، واكد أنهم يقومون بعملهم بشكل مهني وإحترافي بعيداً عن الصراعات والمناكفات ، مهيبا بجميع الأطرف إبعاد المصرف عن المناكفات والعمل على تسهيل مرور موظفينا مع المبالغ .
كما حمل المصرف أي طرف المسئولية الكاملة في حال تعرض أي من موظفينا أو المبالغ التي في حوزتهم لأي مكروه مع الأخذ في الاعتبار أننا ننقل الأموال في إطار من التنسيق الكامل مع المالية والجهات الأمنية.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك