أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

إجتماع في عدن يرفض الاعتقالات التعسفية باسم الارهاب ويطالب بإغلاق السجون السرية والتوقف عن المداهمات

اجتماع سابق لمشبح مع وجاهات اجتماعية بخور مكسر قبل اسبوع لمناقسة الاعتقالات

│الخبر | عدن

عُقد ، اليوم الاحد، في المجلس المحلي بخور مكسر بمدينة عدن اجتماعا ضم شخصيات من المقاومة الجنوبية والسلطة المحلية ووجاهات اجتماعية لمناقشة الاعتقالات التعسفية تحت مسمى “مكافحة الارهاب”.
وفي الاجتماع الذي حضره مأمور مديرية خور مكسر وقائد شرطة العريش وأئمة المساجد وقيادة المقاومة والشخصيات اﻷجتماعية، اكد المجتمعون رفضهم للإعتقالات التعسفية تحت مسمى محاربة الإرهاب ، مطالبين بوقف هذه الاعتقالات وكشف أماكن المعتقلين.
وناقش اللقاء الاعتقالات التعسفية والبلاغات الكيديه ، ودعا المشاركون فيه لتفعيل مؤسسات الدوله اﻷمنية وتفعيل الشرط وتفعيل دور النيابة والقضاء حتى يفصل بين الناس.
وأكد الحاضرون على حقوق المواطن وإن كان متهما فلابد أن يكون للدولة سجونا رسمية ويعرف أهل السجين مصير ولدهم ويكفل لهم حق زيارته كون ذلك حق شرعي وقانوني وحقوقي ولهم الحق في إيجاد من يدافع عنه من المحامين.
مشددين على ضرورة إغلاق السجون السرية ﻷن ذلك لايمثل الدوله المدنية والحضارية .
وشكلت لجنة من الحاضرين على رأسهم مأمور المديريه ومعه بعض المحامين والوجهاء للقاء بالمحافظ ومدير اﻷمن ومناقشة اﻷوضاع اﻷمنية.
ورفض المشاركون في الاجتماع ما سموها شماعة الإرهاب مؤكدين انها أصبحت تهم جاهزة وطالبوا بالتحقيق في مثل هذه القضايا، موضحين انهم يقفون مع الامن والامان وأنهم ضد التطرف واﻷرهاب بكل أنواعه.
واشاروا إلى أن مثل التصرفات تجعل من شباب عدن يخرجون من السجون بحاله نفسية متطرفة تهدم ولاتبني.
ودعوا قوات اﻷمن الى التأني وعدم التسرع في اﻷعتقالات لمجرد اﻷوهام ومداهمة البيوت فأي رجل مطلوب يتم التنسيق مع قيادة خور مكسر وهي من تقوم بالقبض على المتهم وتسلمه لإدارة اﻷمن موضحين ان أبناء خور مكسر يرفضون الفوضى ودخول المنطقة الى مربع العنف.

أضف تعليقـك