أخبـار اليمن هـــام

إعلامي مقرب من «صالح» يشكو تنافر الإنقلابيين فيما هزائمهم تتلاحق

نبيل الصوفي مع صالح والزوكا

│الخبر | خاص

قال الاعلامي والكاتب المقرب من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ان حليفي الحرب والانقلاب في اليمن تزداد هزائمهم أكثر من أي وقت مضى.
وكتب “نبيل الصوفي” تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، معلقا على التطورات الاخيرة في الساحل الغربي ، واقتراب القوات الحكومية باسناد التحالف من الخوخة جنوب الحديدة غربي اليمن، إن “العدوان” ؛ قوات التحالف والجيش والمقاومة يحشدون على الخوخة، كأول منطقة تابعة لمحافظة الحديدة جنوبا”.
وأضاف :” للخوخة رب يحميها، أما نحن في صنعاء، مش فاضيين، لاتقبلنا بعض، ولا اتعظنا”. في اشارة الى الخلافات والتباينات المتصاعدة بين الحوثيين وحزب صالح.
وتابع ثائلا: “قبل المخا، كانت كل هزيمة نتعرض لها نعوضها بنصر سياسي يحققه المؤتمر وانصار الله، بعد المخا، سقط الميناء ولم نزداد الا تنافرا”.
وأكد الصوفي أن المخا، كانت أول هزيمة خالصة، لم تعوضها صنعاء بشيء، وقال : “كلما ازداد صبر وتماسك الشعب، زادت قيادتنا عتوا ونفورا”.
ويأتي حديث “الصوفي” عن التنافر بين الانقلابيين، في وقت تتعرض فيه جبهاتهم العسكرية والسياسية لضربات موجعة، وتشهد جبهتهم الداخلية ضعفا وانقساما.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك