أخبـار اليمن إقتصــاد هـــام

بـ«الصور والوثائق» .. الحوثيون يحتجزون عشرات الناقلات في منطقة جمارك جديدة بذمار لفرض رسوم اضافية

ناقلات يحتجزها الحوثيون في ذمار

│الخبر | خاص

أظهرت صور التقطها مسافرون وناشطون، قيام ميليشيات الحوثي، اليوم الخميس، باحتجاز عشرات الناقلات المحملة بالسلع الغذائية والبضائع القادمة من ميناء عدن ومنفذ الوديعة بمدينة ذمار بهدف فرض رسوم جمركية على تلك البضائع.
وقبل أكثر من شهر أنشأ الحوثيون منطقة قبل نقيل يسلح لفرض رسوم جمارك جديدة بمحافظة ذمار.
وأُنشأت هذه المنطقة بقرار اصدره وزير المالية في حكومة الانقلابيين الغير شرعية بصنعاء ، “صالح شعبان” قضى بتشكيل هذه الهيئة لفرض الجباية على تلك الناقلات.
وقد القى هذا القرار القاضي بفرض رسوم مالية جديدة على البضائع القادمة من عدن والتي دفع اصحابها رسوم مالية سابقة بظلاله على اسعار السلع في صنعاء وارتفعت اثمانها، واصبح المواطن عاجزا عن الشراء.
ورغم مضي أكثر من شهر ونصف على قيام الحوثيين بهذه الخطوة ، الا ان موظفي الحدكومة في القطاعين العسكري والمدني يمضون الشهر السادس دون مرتبات ، ورغم الايرادات الكبيرة والجبايات اليومية التي تقوم بها ميليشيات الحوثي الا انها عجزت عن دفع المرتبات ، في وقت تمتنع فيه عن ارسال الايرادات الى البنك المركزي في عدن، لمساندة الحكومة الشرعية على دفع مرتبات الموظفين، وهو ما يؤكد ما ذهب اليه مراقبون من ان ميلشيات الحوثي تسخر كل تلك الايرادات والجبايات والتي تقدر باكثر من 60 مليار ريال يمني في الشهر الواحد لما يسمى بالمجهود الحربي.
وبالرغم من نفي الحوثيون قبل أشهر نيتهم فرض رسوم مالية على البضائع القادمة من عدن، الا ان تجارا اكدوا ذلك لـ «الخبر» وان هذه الرسوم بدأت الميليشيات باخذها في مدخل محافظة صنعاء قبل اكثر من شهر ونصف.
ومن شأن هذه الخطوة ان تضاعف اسعار المواد الغذائية في صنعاء والمناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك