أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

أنباء غير مؤكدة عن قصف مدفعي يستهدف اطراف صنعاء و «3» روايات حول الانفجارات التي تهز العاصمة

غارات ليلية على صنعاء «ارشيفية»

│الخبر | خاص

تحدثت انباء غير مؤكدة أن الانفجارات التي تهز اطراف العاصمة صنعاء في هذا التوقيت “40 : 3” دقيقة صباحا بتوقيت صنعاء ، ويسمع دويها في العاصمة انها ناجمة عن قصف مدفعي تنفذه القوات الحكومية على معسكرات خشم البكرة ، والصمع ، والجميمه ، والعروق ببني حشيش شمال شرق صنعاء.
وزعمت تلك الانباء ان الانفجارات ناجمة عن تبادل القصف المدفعي بين قوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح والقوات الحكومية الموالية لهادي في اطراف صنعاء.
وسمع سكان العاصمة صنعاء اكثر من تسعة انفجارات عنيفة ، كانت مصادر أرجعتها الى صواريخ متطايرة جراء استهداف التحالف لمخزن أسلحة في “الرحبة” شمال العاصمة ، في حين افادت مصادر اخرى انها تعود الى احتراق محطة غاز وان الانفجارات التي يُسمع دويها في ارجاء العاصمة ناجمة عن تفجر خزانات الغاز اثر القاء مجهول قنبلة على المحطة.
تلك الروايات تخالفها رواية ثالثة مصادرها اعلام الحوثيين وصالح إلى أن تلك الانفجارات مصدرها قنابل صوتية تلقيها طائرات التحالف لتخويف انصار صالح والحوثي المحتشدين في ميدان السبعين احياء للذكرى الثانية لعاصفة الحزم، لكن هذه الرواية تدحضها عدم سماع اصوات طائرات كالعادة.

│المصدر - الخبر

تعليق واحد

  • #الحقيقة لا غير.!!
    بقلم /نشوان الخراساني
    عفاش لم يستطع مجابهة الإصلاح فتحالف مع الحوثيين ليثأر من الإصلاح .
    حزب المؤتمر أعلن العداء المسلح للإصلاح وأعلن أنه سيقضي عليه وهاهو اليوم مقسم بين أربعة رؤوس فلم نعد ندري هل هو مؤتمر لندن أم مؤتمر مصر والمغرب أم مؤتمر صنعاء وعفاش أم مؤتمر هادي والشرعية وهذا الأخير فقط هو من عاد إليهم رشدهم واستوعبوا معنى الحكمة وتانيب الضمير واستغلوا الفرصة ليعلنوا التوبه من خطأ فاحش كادوا يقدموا عليه لو استمروا فتبسم لهم الشعب ورحب بهم أما غيرهم فقد أصبحوا لا شيء .
    هادي أراد التخلي عن الإصلاح فاضاع الدولة وعندها أيقن أن رجال الإصلاح هم رجال دولة لا غنى عنهم.
    الحوثي كاد أن يستحوذ على كل شيء ولكنه اعلن عجزه عن مجابهة الإصلاح فحاول التخلص منه لعلمه أنه طالما هنالك حزب اسمه الإصلاح في اليمن فلن يمر أي مشروع بسهولة .
    الحراك الجنوبي يمقت الإصلاح لأنه دائما يفشل مشاريعه حينما يريد الإنفصال وآخر تلك الحلول إقحام الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار.
    بقية الأحزاب في اليمن إما أنها مستفيدة من الإصلاح بإيصال رأيها للمجتمع في مختلف القضايا وإبراز شخصياتها في الواجهة وإما أنها ترى في الإصلاح القدوة التي ستحذو مستقبلا حذوها .
    دول الخليج قاطبة باتت مقتنعة تماما بأن الإصلاح هو القوة التي ستواجه إيران في المنطقة وهو الحزب الذي لن يسمح للمشروع الصفوي الفارسي أن يعيش للحظة على أرض اليمن .
    باختصار الإصلاح كالفولاذ في قوته وكالذهب في صفائه يسير في الطريق ويتلقى الضربات ليزداد صلابة وصبرا ليعلن ميلاد فجر جديد في اليمن بعد أن يعلن الجميع اليئس والإستسلام وذلك كله فضل من الله ونعمه نحمده عليها ونسأله التوفيق والسداد …
    فكروا فقط لتعلموا كل من تكالب على الإصلاح وتمنى زوالة هاهو اليوم يجر أذيال الخزي والهزيمه فالإصلاح اليوم يكسب الآلاف بدل الفرد والواقع هو من يتحدث ..
    (عندما يكون مشروعك بحجم الأمه فمن الصعب عليك أن تخسر وطن)
    #عندما يكون الهدف نبيلا حتما ستجد الوسيلة من العدم
    #عندما تحمل هم أمه فتذكر أن الله سيسخر لك جنوده ليس لشيء إلا لأنك تسعى إلى الحق وما تريد غيره
    من يكون الله غايته والرسول قدوته والجهاد سبيله والقرآن كتابه والموت في سبيل الله أمنيته هل تعتقد أن زواله سهلا !
    ليس سهلا ولا تتعجب فمن ذا قد يخيفك إن كان الله معك ..
    وتحت هذا الشعار آقولها وبأعلى صوت مفتخرا ويموت بغيضه ويتسمم بحقده وسخطه من شاء…
    #دمت فخرا أيها الإصلاح

اترك رداً على Nashwan Alkhorasani X