أخبـار العالـــم

بعد إساءة حاكم الشارقة لهم … مفكر جزائري يطالبه بالاعتذار ويقول لحكام العرب: «توضؤوا قبل ذكر الثورة الجزائرية»

│الخبر | متابعات

شنَّ المفكر والإعلامي الجزائري، يحيى أبو زكريا هجوما عنيفا على حاكم الشارقة، سلطان القاسمي، وجميع الحكام العرب، مطالبا إياهم بالوضوء عند الحديث عن الثورة الجزائرية، وذلك على إثر تصريحات “القاسم” التي زعم فيها بأ “شارل ديغول” منح الجزائر الاستقلال ليكسب الرئيس المصري الاسبق جمال عبد الناصر في صفه.
وقال “أبو زكريا” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” موجها فيها رسائل لحاكم الشارقة “القاسمي”:” إلى حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي هل تعلم أن ديغول قتل كل عائلتي , و وضع صخرة على بطن خالي محمود و أغرقه في البحر”، مضيفا” هل تعلم أن ديغول قتل وسجن أبي علي في سجن سركاجي و كان يقطعونه بالسكين و يصبون الملح على جراحه.
وأضاف:” إلى حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي هل تعلم أن ديغول من خلال جنراله ماسو كسر جمجمة أمي بكعب بندقية في القصبة الجزائرية”، مردفا” هل تعلم أن ديغول إعترف بإنتصار الثورة الجزائرية على فرنسا و الحلف الأطلسي وهو يغادر الجزائر”
وتابع: ” بإسم كل الجزائريين و أنا خادم الجزائر و الجزائريين أطالب حاكم الشارقة بتقديم إعتذار للشعب الجزائري على إهانته الكبيرة لهم ومدحه لجزارهم”، مضيفا” لا ينفع أن أكون رئيسا للجزائر , لأني لو كنت كذلك لخالفت كل الأعراف الديبلوماسية و صفعت كل متطاول على الجزائر وثورتها المقدسة”.
واختتم “أبو زكريا” تغريداته موجها حديثه للحكام العرب قائلا:” يا حكام العرب قبل أن تذكروا الثورة الجزائرية توضأوا لتروا طهرها وقداستها أما إذا شربتم الخمرة المعتقة فيقينا شارل ديغول يصبح ملاكا في عقولكم”.

أضف تعليقـك