أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

بعثة أطباء بلا حدود تغادر «إب» بسبب مضايقات الحوثيين

│الخبر | متابعات

قال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في الحكومة اليمنية “عبدالرقيب فتح” ان بعثة اطباء بلا حدود والعاملين في مستشفى الثورة بمحافظة اب غادرت أمس الأربعاء من المحافظة نتيجة للمضايقات التي تتعرض لها من قبل الحوثيين ودخول المسلحين الى المستشفى.
وعبر “فتح” ,عن استنكاره للمضايقات التي تمارسها جماعة الحوثي وحليفها صالح بحق المنظمات الانسانية العاملة في اليمن.
ووجه فتح دعوة لمنسق الشؤون الانسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكفولدريك لا دانه هذه التصرفات وتحديد موقف واضح جراء هذه الممارسات.
وأكد ان مثل هذه التصرفات تفاقم الاوضاع الانسانية وتعمل على منع المنظمات الدولية والعربية العاملة في اليمن من ممارسها مهامها الانسانية، وتعرقل جهود المنظمات التي تقوم بخدمة ابناء الشعب اليمني.
كما دعا المنظمات الدولية الى سرعة تقديم المساعدات الطبية، لمركز غسيل الكلى في محافظة الحديدة، واعادته الى العمل. لافتاً الى ان اوضاع المرضى في محافظة الحديدة لم يعد يحتمل مزيداً من الوقت.
وطالب وزير الادارة المحلية المنظمات الاممية التي تعمل في محافظة الحديدة بتقديم الدعم العاجل للمركز الذي يحتوي لإنقاذ حياة اكثر 600 مريض بالفشل الكلي.
وحمل فتح تحالف “الحوثي-صالح” المسؤولية الكاملة عن تدهور القطاع الصحي في اليمن وتردي الاوضاع الانسانية في اليمن بسبب الحصار الذي تفرضه المليشيا على محافظة الحديدة والمحافظات الخاضعة لسيطرتها.
يأتي تصريح المسؤول الحكومي في الوقت الذي أعلنت فيه ست منظمات دولية غير حكومية أمس الأربعاء أن الوضع الإنساني في اليمن بات الأخطر في العالم، مع تسجيل نسبة مجاعة كبيرة، وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية، وقصف متواصل يستهدف المدنيين
وعقد ممثلو هذه المنظمات الست مؤتمر صحافيا في باريس أكدوا فيه أن 19 مليون شخص، أي نحو 60% من سكان اليمن، باتوا يعانون من ضائقة غذائية بينهم ثلاثة ملايين من النساء والأطفال يعانون من سوء تغذية حاد، كما أن أكثر من نصف المراكز الصحية في البلاد باتت خارج الخدمة، ويشتبه بوجود نحو 20 ألف اصابة بالكوليرا.

أضف تعليقـك