أخبـار اليمن هـــام

«عسيري» يهاجم الأمم المتحدة بسبب رفضها طلبا للتحالف بالاشراف على ميناء الحديدة

│الخبر | متابعات

أكد المتحدث باسم قوات التحالف العربي اللواء الركن أحمد عسيري أن قوات التحالف لم تتحدث عن طلب حماية، وإنما عن إشراف لـ«الأمم المتحدة» على البرامج الإغاثية التي تمولها دول التحالف.
وقال عسيري في رده على رفض الأمم المتحدة طلبا للتحالف بالإشراف على ميناء الحديدة: «إن كانت الأمم المتحدة شفافة فعليها أن تظهر للشعب اليمني والمجتمع الدولي كيف تتأكد من وصول المساعدات للشعب اليمني، نحن لا نتحدث عن حماية للميناء، الأمم المتحدة لا تستطيع أن تحمي نفسها حتى تحمي المواطن اليمني».
وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية قد طالب، أول أمس الأحد، بوضع ميناء الحديدة تحت إشراف «الأمم المتحدة» بعد مقتل 42 لاجئا صوماليا -بينهم نساء وأطفال- في إطلاق نار على مركبهم الذي كان ينقل 150 لاجئا قبالة الحديدة، بينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.
ووجه عسيري سؤالا للأمم المتحدة، قائلا: كيف تتأكدون من أن المواد الغذائية والطبية التي تدخل من ميناء الحديدة تذهب إلى الشعب اليمني؟»، مشيرا إلى أن لا يوجد في ميناء الحديدة من يمثل الجهات الإغاثية ولا «الأمم المتحدة».
واستنكر عسيري ما اسماه التباكي على الوضع الإنساني في اليمن، من دون الإشراف على البرامج الإغاثية، موضحا أن هناك 1.7 مليارات دولار صرفت من التحالف لبرامج الإغاثة التي تنفذها «الأمم المتحدة» في اليمن.
وأضاف: لا يمكن أن يبقى الميناء تحت السيطرة الحوثية وفي حالة الفوضى التي يشهدها اليوم لا يمكن أن نكتفي بالتفتيش الذي يتم في جيبوتي لأن هناك مسافات طويلة يمكن أن يجرى بعدها تسريب حمولات ممنوعة للسفن، مشددا على أن ميناء الحديدة تحول لقاعدة عسكرية ومنطلق لهجمات ضد خطوط الملاحة في البحر الأحمر.
وكانت الأمم المتحدة رفضت في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين، طلب التحالف العربي المؤيد للشرعية في اليمن وضع ميناء الحديدة الاستراتيجي تحت إشراف أممي.

أضف تعليقـك