أخبـار العالـــم

لماذا إطلعت «ميركل» على مجلة إباحية قبل لقائها بـ «ترامب»

│الخبر | متابعات

أفادت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية بأن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قبل لقائها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اطلعت على حديث له في مجلة “بلاي بوي (Playboy) الأمريكية.
وأشارت الصحيفة، إلى أن ترامب أدلى بحديث لمجلة “بلاي بوي” الإباحية عام 1990 وطرح فيه نقاطا أساسية لاتباعها في السياسة، التي يحاول، حسب الصحيفة، تحقيقها حاليا بعد توليه الرئاسة.
وقالت الصحيفة في تقريرها  أن اللقاء الأول بين الزعيمين قبل أيام في البيت الأبيض كان يهدف إلى تحديد شكل التحالف بين البلدين، على الرغم من انتهاء اللقاء الأخير بينهما بشكل غريب عندما رفض ترامب طلب ميركل مصافحتها أمام الصحفيين.
وقد قال حينها المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر إن ترامب لم يسمع حديث ميركل له.
وقال مسؤولون ألمان لوكالة رويترز إن ميركل (62 عاما) التي تميل للتدقيق في التفاصيل ثابرت على الإعداد بكل اجتهاد لرحلتها إلى واشنطن.
ويضيفون أنها شاهدت خطب ترامب ودققت في مقابلاته الإعلامية بما في ذلك حديث مطول مع مجلة بلاي بوي عام 1990 يطرح فيه الكثير من الآراء الجدلية التي يحاول الآن وهو رئيس وضعها موضع التنفيذ.
وقال المسؤولون إن بعض المقربين منها عكفوا على تحليل لقاءات ترامب مع قادة آخرين بمن فيهم تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا وشينزو آبي رئيس وزراء اليابان وجاستين ترودو رئيس وزراء كندا وتبادلوا الرسائل مع بعض نظرائهم حول كيفية التعامل مع ترامب نجم تلفزيون الواقع السابق الذي لا يمكن التنبؤ بتصرفاته.
وقال مسؤول ألماني كبير “علينا أن نكون مستعدين لعدم ميله للإنصات لفترة طويلة وأنه يفضل المواقف الواضحة ولا يريد الخوض في التفاصيل”.

أضف تعليقـك