أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

التحالف ينفي مسؤوليته عن قصف قارب أفارقة قبالة سواحل الحديدة

│الخبر | صنعاء

نفت قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية ، امس السبت، قصف مقاتلاتها الجوية لقارب على متنه لاجئين أفارقة قبالة سواحل مدينة الحديدة (غرب اليمن)، وراح في العملية 42 قتيلاً.
وقال المتحدث باسم التحالف اللواء أحمد عسيري في تصريحات لوكالة «فرانس برس»، إن «التحالف لم ينفذ عمليات في منطقة الحديدة»، لكنه لم يشير إلى مصدر القصف الذي استهدف القارب الذي كان على متنه 150 راكباً.
وأضاف إن المنطقة تقع تحت سيطرة جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح، وهي «خطيرة ومكان لتهريب السلاح في غياب الأمم المتحدة».
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، قد قالت إن ملابسات الهجوم الذي تعرض له قارب يُقل 150 لاجئاً، «لا تزال غير واضحة»، داعية إلى إجراء تحقيق فوري في الحادث.
بدورها أكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، امس السبت، ارتفاع عدد ضحايا قارب اللاجئين إلى 42 قتيلاً.
وأوضحت المفوضية في بيان إن «آخر حصيلة لحادث قارب ميناء الحديدة غربي اليمن، اليوم، كشف عن ارتفاع عدد القتلى إلى 42، ونجاة 39 آخرين».
ولفت البيان إلى أن الناجين يتلقون العلاج في مستشفيات محافظة الحديدة.

أضف تعليقـك