أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الحوثيون يفجرون منزلين جنوبي الحديدة ويقتلون مدنيا وسط اليمن

│الخبر | صنعاء

فجّرت ميليشيات الحوثي وصالح، اليوم الخميس، منزلين في مديرية الخوخة الساحلية جنوب مدينة الحديدة غرب اليمن.
وقال سكان محليون إن المليشيات فجرت صباح اليوم منزلين لـ “فتحي معلم” وابن عمه “خالد معلم “وهما من أفراد المقاومة الشعبية.
وبحسب إفادة سكان المنطقة فقد أقدم الحوثيون على تفجير المنزلين بوضع كميات كبيرة من مادة التي إن تي، وذلك بعد رفض مالكي المنزلين السماح لهم بالتمركز فوق منازلهم.
وأخرجت عناصر من المليشيات الأهالي بالقوة من عدد من المنازل من مركز المديرية وقامت بالتمركز فيها بعد اقتراب قوات الجيش والمقاومة من أولى مناطق المديرية.
ويقوم الحوثيين بالتنكيل بالتجار ونهب أموالهم تحت مسمى «دعم المجهود الحربي»، كما يقومون بالقرصنة على الحوالات المالية الواردة الى البلدة ونهب الأموال تحت مزاعم ان التحويلات تذهب لموالين للمقاومة والقوات الحكومية.
وبحسب المصادر، فإن الحوثيين فرضوا على أحد كبار التجار في البلدة واسمه سعيد قميلي دفع مبلغ مليون ريال لدعم أنشطتهم وسلم لهم المال على دفعات، وأمس الأربعاء قاموا باعتقال نجله لأنه أخبرهم انه لم يعد يمتلك أية مبالغ، وعلى وشك الإفلاس عند طلبهم دفعة أخرى من المال.
وفي محافظة إب “وسط اليمن” قتل مدني ، اليوم الخميس، بالقرب من إحدى النقاط التابعة لمسلحي الحوثي بمديرية العدين غرب محافظة إب.
وبحسب السكان فإن شخصا يُدعى عبدالله عبده ردمان، تبادل إطلاق نار مع قائد النقطة التابعة للحوثيين أبو الشبيبي، الواقعة جوار منزله ، فأردوه قتيلا.
وفي ذات المديرية، اقتحم الحوثيون منزلاً يعود إلى نجيب صادق الجرافي، في منطقة بني زهير، ثم نهبوه واختطفوا الجرافي وأودعوه في سجن البحث الجنائي بالمحافظة.

أضف تعليقـك