أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

مراسل الوكالة الصينية في اليمن يكشف عن انتهاكات وتعذيب مواطنين في سجون سرية بمأرب

│الخبر | خاص

اوضح الصحفي فارس الحميري أن اعتقالات واختطافات تمارس خارج القانون في محافظة مأرب دون أن تحرك السلطات المحلية ساكناً لإيقافها.
ونشر “الحميري” وهو مراسل وكالة شينخوا الصينية في اليمن ، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورة ضوئية لتشخيص طبي لمواطن من أبناء تعز تعرض للإختطاف من أحد أسواق مدينة مأرب.
وأكد الحميري أن المواطن من أبناء تعز “جنوب غرب اليمن” تم إخفائه في سجن سري بمأرب بعد اختطافه من أحد أسواق المدينة وجرى تعذيبه في المعتقل السري لمدة شهرين قبل أن يتم الأفراج عنه.
ويشير التقرير الطبي الى تعرض المواطن للتعذيب والإصابة الجسدية في مواقع كثيرة من جسده، إضافة الى كدمات وجروح تصل الى 5 سم.
وبحسب الحميري فإن هناك عشرات المواطنيين يتعرضون للاعتقالات بتهم واهية ويتم الزج بهم في السجون لاشهر دون التحقيق ويمنع عنهم التواصل مع أهاليهم ومعرفة أماكن اعتقالهم.
لافتا الى أن اختطافات ممنهجة تنفذ في الطرقات العامة والمدينة معظمها بتهمة “هذا حوثي” وتطال عشرات الابرياء، الى جانب السجون الرسمية، هناك معتقلات سرية خارجة عن سلطة الدولة وتمارس فيها انواع التعذيب النفسي والجسدي.
وقال الحميري : أنه تم قبل ايام انقاذ مواطن من الانتحار بعد مضي عدة اشهر من سجنة بتهمة ” شكله حوثي مجرم”.
واتهم “الحميري” قيادات امنية وعسكرية معظمهم عملوا في جهاز الامن القومي سابقا بالوقوف بشكل مباشر وراء حملات الاختطافات والاعتقالات بالمحافظة.
واعتبر الصحفي الحميري ما تناوله في صفحته عن الانتهاكات التي يتعرض لها مسافرون ومواطنون نموذجا بسيطا لما يحدث في مأرب من اعتقالات واختطافات.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك