أخبـار اليمن هـــام

استباقا لقرار رئاسي .. الإمارات تطالب بحل «ألوية الحماية الرئاسية»

│الخبر | صنعاء

في رد استباقي لقرار مفترض من الرئيس عبدربه منصور هادي بالاستغناء عن القوة الاماراتية “الحزام الامني” الموجودة في قصر معاشيق ضمن الحماية الرئاسية، تقدمت الامارات بطلب فريب الى القيادة السعودية تضمن تجريد الرئيس هادي من ألوية الحماية الرئاسية، الأمر الذي بدا غريبا وصادما.
وذكر مصدر مقرب من الدائرة الضيقة للرئيس عبدربه منصور هادي، أن أبو ظبي تقدمت بطلب صريح ومعلن بـ”حل ألوية الحماية الرئاسية التي يقودها نجل هادي، العميد ناصر عبدربه، وتقليصها قواتها إلى كتيبة واحدة تضطلع بحماية الرئيس هادي”.
ووصف المصدر الطلب الذي تقدمت به الإمارات الى السعودية، التي ترعى وساطة لاحتواء الأزمة المتصاعدة بين الطرفين، بالغريب. وفق ما نشر موقع “عربي 21?.
ويعد الحرس الرئاسي الذي يتألف من أربعة ألوية تقع إمرة نجل الرئيس هادي العميد الركن ناصر، أبرز التشكيلات العسكرية التي يعتمد عليها الرئيس اليمني في تعزيز حضور سلطته في عدن.
واكدت مصادر خاصة «الخبر» أن الطلب الاماراتي جاء ردا على نقاشات تتم في العاصمة السعودية الرياض لدمج الحزام الامني وقوات والطوارئ ضمن الأمن والجيش لكن ناصر عبدربه منصور هادي رفض ضم تلك القوات للحماية الرئاسية.

أضف تعليقـك