أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

وفاة أول طفل في تعز جوعا و «اليونيسيف» تحذر من كوارث تهدد حياة أطفال اليمن

│الخبر | تعز

قالت مصادر محلية أن طفلا يدعى محمد عبدالله غالب الطاهش ، توفي اليوم الخميس، بسبب الجوع وسوء التغذية نتيجة الحصار المفروض على المحافظة من قبل مليشيات الانقلاب.
وأشارت المصادر إلى أن الطفل ينتمي إلى قرية النجد مشرعة مديرية مشرعه وحدنان ينحدر من أسرة فقيرة للغاية.
وتواجه مدينة تعز اليمنية منذ عامين حصارا خانقا فرضته ميليشيات الحوثي وقوات صالح على منافذ المحافظة ، وهو ما فاقم من تدهور الاوضاع الصحية والغذائية في المحافظة.
بدورها حذرت الممثل المقيم لمنظمة الطفولة “اليونيسيف” ميرتشل ريلانو من إن شريحة واسعة من أطفال اليمن باتت على حافة المجاعة مع تفشي سوء التغذية الذي يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض بشكل كبير في ظل توقف أكثر من نصف المرافق الطبية.
ودعت ميرتشل ريلانيو إلى وقف القتال بشكل سريع وعاجل لتجنب لكثير من الكوارث التي تهدد حياة أطفال اليمن، مبينة أن المنظمة تبذل جهدها للوصول إلى مدينة المخا رغم الظروف الصعبة سواء عن طريق الحديدة أو عدن.
وأشارت إلى إن المنظمة وشركائها تمكنت من الوصول إلى 5 ملايين طفل دون سن الخامسة وتحصينهم ضد شلل الأطفال مع إعطائهم جرعات من فيتامين “أ” في حملة التحصين من منزل إلى منزل.
ودعت إلى تجنيب المدنيين الصراع وويلاته في تلك المناطق التي أضطر نحو 48 ألف مواطن من النزوح منها فيما تعطلت 38مدرسة من 50 مدرسة عن تقديم خدماتها في المخا ما يعني 13 ألف طفل محرومين من الدراسة، معربة عن قلقها من امتداد الصراع إلى مناطق أخرى خارج المخا.
وأشارت إلى أن المنظمة تمكنت خلال الأيام الماضية من الوصول إلى 36 ألف مواطن في موزع والجراحي وحيس وتوزيع الحقائب والعلب الخاصة بالنظافة الشخصية والإصحاح البيئي ونشر 3 فرق متحركة في موزع والمخا كفرق صحية وتغذية.

أضف تعليقـك