أخبـار اليمن هـــام

الفريق محسن الأحمر يبدد أماني وأكاذيب زبانية الحراك الإنفصالي ويصل حضرموت

│الخبر | صنعاء

دحض نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، تسريبات وأكاذيب زبانية الحراك الايراني – الاماراتي في الجنوب وشركائهم انقلابيو الشمال، الذين يتمنون اقالته وان يتوارى عن المشهد حتى يتسنى لها العبث بجنوب اليمن ، خدمة لاجندات الدول والجهات التي تمولها ، ووصل صباح ، اليوم الخميس إلى محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.
حيث زار الفريق علي محسن اللواء الثاني حماية رئاسية بمديرية العبر بمحافظة حضرموت للاطلاع على احوال المقاتلين ومستوى الجاهزية القتالية للواء.

زيارة الفريق علي محسن الى حضرموت بددت أماني الحراكيين الانفصاليين وقوى الظلام الانقلابية بالشمال التي سربت انباء عن إقالته وفقا لخطة الامم المتحدة.
كان في استقباله قائد اللواء العميد الركن عبدالرقيب دبوان وأركان حرب اللواء والقادة والضباط والصف وأفراد اللواء.
وتفقد نائب الرئيس أحوال المقاتلين ومستوى الجاهزة القتالية لضبط وجنود اللواء .. مشيداً بجهود قيادة اللواء والضباط والمدربين والجنود وما يتمتعون به من روح معنوية مرتفعة وتدريب وكفاءة عسكرية عالية.
وشهد خلال الزيارة عرضاً عسكرياً وحفل تخرج أقامه اللواء بمناسبة اختتام عدد من الدورات المتخصصة التي أقيمت لأفراد اللواء.
وألقى الفريق محسن كلمة توجيهية نقل خلالها تحيات فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتأكيده على الاهتمام بأبطال القوات المسلحة وتقديره للتضحيات التي يقدمونها في سبيل تحرير الوطن.
كما ثمن الدعم الذي تقدمه دول التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات ، لأبناء اليمن في مختلف المجالات، مؤكداً أن هذا الدعم سيظل محط تقدير اليمنيين وسيضمن حماية اليمن والمنطقة من المؤامرات التي تحيكها إيران عبر أيادي تخريبية في أكثر من دولة.
وأكد نائب رئيس الجمهورية على ضرورة مضاعفة الجهود لتلقي التأهيل والتدريب العسكري اللازم والجاهزية القتالية، وقال ” إن قطرة عرق في ميدان التدريب توفر قطرة دم في جبهات القتال”.
وأضاف ” ليكن شعاركم، بالروح بالدم نفديك يايمن، فحب الوطن من الإيمان والدفاع عنه من المتآمرين والعابثين واجب مقدس”.. داعياً في الوقت ذاته أبناء القوات المسلحة جميعاً إلى الإسراع في الانضمام للشرعية والانخراط في صفوف الجيش الوطني بالمناطق المحررة، بما من شأنه ضمان مستقبل الأجيال اليمنية ودحر الأخطار التخريبية والإرهابية التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار الوطن.
وأكد الفريق محسن مضي القيادة السياسية في بناء جيش وطني قوي واحترافي علي قدر عالي من التدريب والتأهيل يكون ولاءه للوطن وقادر على ردع مخططات التخريب التي تحاول النيل من أمن اليمن ومصالح الأشقاء والأصدقاء.

أضف تعليقـك