منوعــات

العنوسة تدفع طبيبة للزواج من سائق .. والنتيجة؟

│الخبر | متابعات

منذ حوالي ثلاث سنوات، أقدمت طبيبة على الزواج من سائقٍ للهروب من لقب “عانس”، وأثمر زواجها عن إنجاب طفلين.
لكن، قرّرت الطبيبة سارة محمود الطلاق والتنازل عن كل حقوقها المالية بسبب سوء معاملة زوجها، و”كثرة إهانتها أمام أبنائها والجيران”.
وقالت محمود أمام الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين إن “نظرة المجتمع لها أجبرتها على الزواج من شخص لا يتناسب معها من خلال المستوى الاجتماعي والثقافي”.
وأضافت: “لقب عانس ظل يطاردني في كل مكان مما جعلني أتنازل وأتزوج منه. تزوجت منذ 3 أعوام من شخص يعمل سائقاً يدعى أحمد سيد وأنجبت منه طفلين عمرهما عامان و6 أشهر، وخلال فترة الزواج تعرضت للإهانة والشتم منه فكان يوجه لي الشتائم وأسوأ الألفاظ”.
وذكرت والدة الطبيبة “اننا وافقنا على زواجها من السائق بعد أن وصل عمر ابنتي لـ32 سنة، ولم يتقدم لها أي أحد للزواج، وقلنا إن المستوى التعليمي ليس مهماً، لكن أخطأنا بالموافقة عليه لأنه دمر حياتها”.
وأضافت: “بعد عدم تمكن الأخصائيين الاجتماعيين من الصلح بين الطرفين لإصرار الزوجة على الطلاق، خرج الطرفان أمام مكتب تسوية المنازعات ووقعت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة والاعتداء على بعضهما بالضرب، وأحيلت الدعوى إلى المحكمة للفصل فيها”.

أضف تعليقـك