أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

هادي يتحدث عن ايصال مرتبات الموظفين الى صعدة و «أوبراين» يشيد بتطبع الحياة في عدن

│الخبر | سبأ

استقبل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ، اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن وكيل الامين العام للامم المتحده للشؤون الانسانية ستيفن اوبراين والوفد المرافق له بحضور رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر.
وفي اللقاء استعرض “هادي ” صورة موجزة عن مجمل التطورات والمستجدات التي تشهدها البلد على مختلف المستويات ومنها ما يتصل بالجوانب الانسانية.
ولفت “هادي” الى عملية التوافق والتحول التي شهدتها اليمن عبر المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة وما تلاها من خطوات هامة من تاريخ وحياة شعبنا والتي تمثلت في زخم الانتخابات الرئاسية غير المسبوقة وعقد مؤتمر الحوار الوطني الذي استوعب في مخرجاته مشاكل اليمن قاطبة عبر خارطة طريق تفضي الى يمن اتحادي عادل وجديد يتساوى فيه الجميع بالحقوق والواجبات من خلال المشاركة العادلة في السلطة والثروة الامر الذي ارتد عنه الانقلابيين (الحوثي وصالح) في تحدي سافر للاجماع الوطني والدعم الاقليمي والدولي لليمن وشرعيتها الدستورية.
وقال “هادي”: “ان معاناة شعبنا تتضاعف مآسيها وخصوصاً في المناطق التي تقع تحت سيطرة الانقلابيين من خلال الممارسات اللا انسانيه لسلوك العصابات التي زجت في غياهب السجون والمعتقلات الآف الابرياء الذين يرفضون ممارساتهم فضلاً عن السجناء السياسيين والاعلاميين والاساتذه والاطباء وغيرهم من شرائح المجتمع التي ترفض الطائفية والطغيان التي تمارسها تلك المليشيا الانقلابية ومن يمولها.
وتطرق “هادي” الى عبث الانقلابيين باقتصاد الدولة ومقدرات البلد وافراغهم خزينة البنك المركزي لمصلحة مجهودهم الحربي واحرام الشعب اليمني من قوته والموظفين من مرتباتهم.
واشار الى ماعانته المحافظات المحررة من عدم استلام مستحقاتهم طوال سيطرة الانقلابيين على البنك المركزي حتى تم افراغه وافلاسه واليوم وبعد قرار الحكومه نقل البنك المركزي الى العاصمة المؤقتة عدن فاننا نوصل مرتبات الموظفين الى كل محافظات الوطن بما فيها معقل الانقلابيين صعده لاننا دولة وليس عصابة ويعنينا مواطنينا اينما كانوا رغم جباية الانقلابيين للموارد الضريبية والجمركية وغيرها لمصلحتهم دون توريدها الى البنك لمصلحة الدولة.
وحث “هادي” الحكومة الامم المتحدة والمنضمات الانسانية المختلفه بالنزول الى الواقع وتلمس التسهيلات التي تقوم بها السلطات في مختلف المواني والمنافذ والتي تتم في عملية انسيابية من خلال تدفق البضائع الى كل مناطق الوطن دون استثناء.
من جانبه قال وكيل الامين العام للامم المتحده : “ان عدن اليوم ليست عدن الامس التي زرتها عقب التحرير مباشرة حيث تطبعت الحياة فيها ودبت الحركة والتطور ارجاءها فضلا عن جوانبها الامنية المتميزة”.
واضاف ستيفن اوبراين “اننا نتطلع ايضا لزيارة قادمة لتعز للوقوف على اوضاعها واحتياجاتها الانسانية انطلاقاً من مسؤلياتنا في تلبية الاحتياجات الانسانية في مختلف المواقع والظروف”.
مشيراً الى حملة انسانية تنظم لدعم اليمن وتقديم مزيداً من المساعدات الاغاثه والتي ستنطلق في الــ 25 من ابريل القادم لتأمين الاحتياجات الاساسية من الغذاء والماء والدواء للمحتاجين.
واشاد بجهود السلطة الشرعية التي تبذلها جاهدة في خدمة وطنها وشعبها انطلاقا من مسؤلياتها تجاههم ..مؤكداً تقديم الدعم التام لذلك ،كما حيا دعم المبادئ الانسانية في هذا الاطار.
وعبر اوبراين عن سروره لزيارة عدد من المرافق الخدمية والحيوية في عدن التي تعمل لخدمة المواطن اليمني بصورة عامة.
هذا وقد وصل وكيل الامين العام للامم المتحده والوفد المرافق له صباح اليوم الى العاصمة المؤقتة عدن في زيارة للمدينة تشمل برنامج مثمر وحافل.

أضف تعليقـك