أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

وفاة أحد ضحايا جريمة الحرق بالبنزين في المهرة ومناشدات لضبط الجناة وتقديمهم للعدالة

│الخبر | خاص

ناشدت أسر ضحايا جريمة الحرق بالبنزين بمحافظة المهرة شرقي اليمن مشايخ اليمن عامة ومشايخ محافظتي المهرة وحضرموت خاصة وجميع المنظمات المحلية والدولية المهتمة بحقوق الانسان وكافة النشطاء والاعلاميين وقادة الرأي بالتدخل للضغط على الجهات الحكومية للعمل سريعا على تفعيل القانون والقبض على الجناة اصحاب فندق اللؤلؤة الذين اتهمتهم بارتكاب ابشع جريمة بحق الانسانية وقيامهم بإحراق وتعذيب اثنين من عمال الفندق ينتمون لمحافظة اب مديرية ذي السفال منطقة الجعاشن بالبترول بتاريخ 21يناير2017 .
واشارت الى ان احدهم ويدعى هشام محمد عبده البريهي توفي يوم الاثنين الماضي 20 فبراير 2017م بعد نقلة للعلاج في مستشفى بسلطنة عمان متأثرا بإصاباته بالحريق والتعذيب الذي نفذ في حقه في صحراء المهرة من قبل ملاك فندق اللؤلؤة..
هذا وكانت مصادر محلية افادت أن أحد رجال الأعمال مالك فندق اللؤلؤة ويدعى عيظه الوامه وينتمي إلى محافظة المهرة وعدد من أقاربه قاموا بتعذيب اثنين من المواطنين العاملين لديهم في الفندق بمحافظة المهرة، شرقي اليمن بتاريخ 21يناير2017.
وقالت المصادر إن مالك فندق اللؤلؤة بمدينة الغيضة عاصمة المهرة، قام مع عدد من أقاربه يوم الجمعة 21يناير2017 بتعذيب اثنين من العاملين في الفندق والذين ينتمون لمحافظة إب وهما (هشام محمد عبده البريهي، وطاهر محمد عقلان الأسد).
وأضافت أن ” مالك الفندق وأقارب له أخذوا العاملين اللذين ينتميان إلى مديرية ذي السفال في محافظة إب، إلى منطقة صحراوية خارج المدينة ونفذ في بحقهما أبشع وسائل التعذيب، وصولا إلى إحراقهما بالبنزين، ما أدى إلى تعرضهما لحروق وجروح بالغة.
وتابعت: ” تم إسعاف العاملين إلى مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، حيث كانت حالة احدهم حرجة استدعى نقله العاجل إلى احد مستشفيات سلطنة عمان .
هذا وقد قيدت الحالة لدى الجهات الامنية في محافظة المهرة في حينه الا ان الجناة لازالوا في نفس الفندق يسرحون ويمرحون ولم تتخذ الجهات الامنية أي اجراءت ضدهم حتى كتابة هذا الخبر.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك