أخبـار اليمن هـــام

بعد حصوله على تطمينات دولية .. «صالح» يصف «هادي» بالإنفصالي ويتوعد «السعودية» بمخزون إستراتيجي من الصواريخ لم ينفد بعد

│الخبر | خاص

هدد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، السعودية بأن قواته تمتلك صواريخ بعيدة المدى لم تستخدم بعد.
وقال صالح في اجتماع مع قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة البيضاء مخاطباً التحالف الذي تقوده السعودية: “أوقفوا طلعات الطيران نوقف اطلاق الصواريخ فلم تشاهدوا سوى الشيء اليسير منها ومازالت هناك الصواريخ طويلة المدى لم تستخدم بعد.
وأضاف : أوجهها لدول العدوان في المقدمة الولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل وبريطانيا وهؤلاء العريبة الذين يعتدون على شعب أصيل بدون أي وجه حق ذرائعكم إيران وتدخل إيران في اليمن لا وجود لإيران”.
وتابع قائلا : “استحوا قاتلوا مثلما يقاتلوا الرجال انزلوا الميدان انزلوا فارس لفارس انتم والمراجمة بالصواريخ والطائرات الامريكية والقنابل العنقودية”.
واستطرد قائلا : “لن تنحني هامات اليمنيين على الاطلاق هذا بلد الايمان والحكمة بلد سبا وحمير هذا شعب يمني واصل العرب “.
وقال صالح : “نحن على استعداد أن نمد أيدينا للسلام مش للاستسلام، للسلام سلام الشجعان”، تعالوا للحوار”.
وهاجم صالح دول الخليج واصفا ايهم بالعربية اللحقة وقال : ” أما أنتم إلا لحقه هؤلاء العريبة لحقه، لحقة موظفين مع أمريكا وموظفين مع إسرائيل وموظفين مع بريطانيا مثلما حقكم المطية هولا القابعين في فنادق الرياض وتركيا وعدن هؤلاء المأجورين هؤلاء عناصر مأجورة”.
وأكد صالح أن الحرب ستنتهي أجلا أم عاجلا آجلاً أمْ عاجلاً ستنتهي ستنتهي عتروحوا فين؟ ما بش معكم حل لن نقبلكم لا في الشمال ولا في الجنوب عدن التي ارتفعت فيها راية الوحدة المباركة عدن مش ملككم أيها الصعاليك ، لكن للضرورة سترحلوا”.
وخاطب “هادي ” قائلا ” ” تتطلب عشرة مليار دولار تعيد البناء في اليمن من انت ما لكش أي شرعية شرعيتك هو الانفصال نحن حذرنا في عام 94 ووجهت خطاب أن هذه حرب انفصالية قالوا لا خلاف بين علي وعلي ، هذا حرب انفصال قالوا لا وجهت خطاب بعد العدوان السافر في 26 مارس 2015 أن هذه حرب انفصال”.
واكد صالح ان لديه جيش كبير وصواريخ كثيرة وقال : ” جيشنا المجحفل وصواريخنا الجاهزة ومخازننا التي نصرف منها اليوم ونضربكم في عقر داركم بمخزوننا الاستراتيجي رغم الحصار الجائر لم نشتري طلقة واحدة أو نستورد طلقة واحدة من الخارج حتى الان ولكن نحن نصرف من المخزون وسنستمر وفي حالة العجز سنأخذ عتادنا من أكتافكم من دباباتكم سنأخذ مدرعاتكم سنأخذ عرباتكم سنأخذ أطقمكم سنأخذها ونتسلح لأننا نحن أكفاء لأننا شعب مدرب شعب صابر وصامد”.
وتكلم صالح بلغة الواثق قائلا : ” لنا سنتين خذوا مننا ست سنين مرة ثانية سبع سنين وبعدين ستجنحوا للسلام أحسن خلونا نتحاور معكم وسلام الشجعان برعاية أممية مع دول العدوان مع دول الجوار مش مع هؤلاء الفارين هؤلاء المطية الموجودين في الفنادق مش معهم هؤلاء حرام واحد يقابلهم ولا يجوز أن تقابلوهم في أي مكان ما تقابلوهمش عيب علينا أن نقابل هؤلاء الاقزام”.
واختتم صالح خطابه قائلا : “لن نعود مرة ثانية إلى بطون امهاتنا الحياة هي مرة واحدة، القدر هو قدر قدر عندما يأتي الموت سيأتينا في غرف النوم في قاعات في أي مكان عندما يجي القدر يجي القدر أوقفوا بس مثلما أنتم ثابتين اثبتوا على هذا الموقف الشريف النظيف”.
يأتي حديث “صالح” بلغة واثقة من انهاء الحرب ، وضمانات بان يلعب نجله دورا في مستقبل اليمن وفقا مصادر خاصة لـ«الخبر».

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك