أخبـار اليمن هـــام

إصرار اماراتي على تطويع «هادي» أو افشاله في معقل شرعيته «تفاصيل خاصة»

│الخبر | خاص

تحاول الامارات بكل السبل تطويع واخضاع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في عدن ، والى جانب استخدامها الاسلوب السياسي والعسكري والتجييش، واختراق الرئاسة برجال يعملون لصالحها ويبلغونها بكل ما يقوم به “هادي” ، لجأت هذه المرة الى الخدمات العامة بهدف تأليب الشارع الجنوبي عموما والعدني خصوصا على الرئيس هادي، والحكومة الشرعية.
وفي سياق متصل كشفت مصادر سياسية لـ«الخبر» أن قطع التيار الكهربائي عن مدينة عدن جاء بعد عودة الرئيس هادي من العاصمة السعودية الرياض ، في استهداف ممنهج لافشال هاي وحكومته.
وأكدت المصادر ان كل الاعذار التي يتم اطلاقها من قبل مؤسسة الكهرباء بشأن انقطاع التيار الكهربائي ، اعذار واهية ، وكاذبة ، والهدف الحقيقي منها هو استهداف الرئيس والحكومة بقطع الخدمات العامة عن المواطنين لتأجيج الشارع.
وأشارت المصادر إلى ان الرئيس هادي قد يواجه هذا العبث الممنهج ، بالاقدام على إجراء تغييرات في المؤسسات الخدمية وفي السلطة المحلية، ربما تطال ايضا محافظ المحافظة عيدروس الزبيدي، الذي اكدت المصادر انه اصبح يعمل وبشكل علني لافشال الحكومة تنفيذا لتوجيهات اماراتية.
وقطع محتجون غاضبون صباح اليوم الاثنين ،عددا من الشوارع الرئيسية لمدينة عدن احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي في المدينة لأكثر من عشرين ساعة وهي المرة الاولى التي تشهد فيها المدينة انقطاع للكهرباء بعدد هذه الساعات منذ عودة الرئيس عبدربه منصور هادي واستقراره فيها.
ويطالب مواطنون بتحييد المؤسسات الخدمية عن الصراع الدائر في عدن بين قطب الشرعية والسلطة المحلية
وساد الغضب عدد من مديريات عدن حيث قام المحتجون بقطع عدد من الشوارع الرئيسية واحراق الاطارات فيها تعبيرا عن غضبهم من الممارسات المفتعلة للتضييق على حياة المواطنين.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك