أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

إعتراض صاروخين فوق مدينة «أبها» ومقتل «17» جنديا سعوديا في أسبوعين

│الخبر | صنعاء

قالت وسائل اعلام سعودية أن الدفاعات الجوية التابعة للجيش السعودي ، اعترضت ، مساء يوم الأربعاء، صاروخين باليستيين أطلقهما مسلحو الحوثي وقوات صالح، نحو الأراضي السعودية.
وذكرت قناة الإخبارية السعودية، أن الصاروخين كانا يستهدفان مدينة أبها ، القريبة من الحدود اليمنية السعودية، غير إن الدفاعات السعودية اسقطتهما.
وفي اليمن قالت وسائل اعلام تابعة للحوثيين وقوات صالح ان القوة الصاروخية التابعة لهم اطلقت صاروخ بالستي متوسط المدى باتجاه مطار أبها الاقليمي في عسير.
في غضون ذلك قتل 17 عسكريا سعوديا عند الحدود الجنوبية مع اليمن منذ مطلع فبراير الجاري، بحسب إحصائية للأناضول استنادا لتقارير نشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.
ووفقا للاناضول فإن الإحصائية تستند إلى أخبار تشييع ودفن وتعازي في الذين “قتلوا خلال تأديتهم واجب الدفاع عن الدين والوطن في الحد الجنوبي”، التي اوردتها الوكالة السعودية خلال الفترة المذكورة.
وأدت جموع المصلين في محافظة بارق (التابعة لمنطقة عسير جنوب غرب المملكة) يو الأربعاء، صلاة الميت على الجندي مفرح أحمد بن سالم الربعي ، أحد منسوبي حرس الحدود بالمنطقة.
وقالت الوكالة السعودية انه “استشهد خلال تأديته واجب الدفاع عن الدين والوطن في الحد الجنوبي”.
وعلى مدار الأسبوعين الماضيين نشرت الوكالة الرسمية أخبارا مماثلة عن تعازي أو دفن الذين قتلوا في الحد الجنوبي.
وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء “استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لحماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس السابق على عبدالله صالح”.
وعادة ما تتعرض الحدود الجنوبية للمملكة مع اليمن لهجمات وإطلاق قذائف وصواريخ من قبل عناصر “حوثية” إلى جانب اشتباكات متقطعة بين جنود سعوديين وتلك العناصر.

أضف تعليقـك