أخبـار اليمن هـــام

الإماراتيون لـ«هادي»: خسائرنا الفادحة لن تكون بدون ثمن ولا نضمن سلامتكم في عدن

│الخبر | خاص

قالت مصادر مطلعة إن خلافات متفاقمة بين الرئيس عبدربه منصور هادي ودولة الامارات ، تصاعدت منذ وصول هادي إلى العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي البلاد) قبل أشهر، مشيرة إلى أن دولة الأمارات العربية المتحدة تقدمت باشتراطات غير مسبوقة.
وأضافت : الأمارات طالبت بتغييرات إدارية في محافظتي ابين وحضرموت وتمكينها من الاستثمار في ميناء عدن وانشاء قاعدة عسكرية في سقطرى بعقود تصل إلى 99 عاما.
وأوضحت أن قوات الحزام الأمني والتي نفذت قبل أشهر حملة لتطهير محافظة ابين من عناصر تنظيم القاعدة ، انسحبت وبشكل كامل بتوجيهات اماراتية وهو ما ادى لسقوط المحافظة مطلع شهر فبراير 2017 في أيدي عناصر التنظيم.
مضيفة ان توجه الرئيس هادي إلى قطر للبحث عن دعم للبنك المركزي اليمني في عدن بوديعة مليار دولار، جاءت بعد ضغوط كبيرة من الاماراتيين.
وقالت المصادر أن الأماراتيين اتهموا الرئيس هادي بتوريطهم في الحرب وأن خسارتهم الفادحة لن تكون بدون ثمن، وأنهم يتحججون دائما أنهم لا يستطيعون تأمين سلامة هادي في حال مكوثه في عدن.
وأكدت المصادر لـ «الخبر» أن الامارات منعت وزراء الحكومة في عدن من ممارسة عملهم من خلال المكاتب التي كانت قد استحدثتها الحكومة في المعاشيق.
وبحسب المصادر فقد رد الاماراتيين بالقول نحن لا نضمن سلامتكم ولدينا معلومات بأن القاعدة تخطط لتفجير المكان ، ما اجبر الوزراء البقاء حبيسين داخل القصر ما اضعف ادائهم
وأظهر الحكومة فاشلة وغير قادرة على التحرك او مقابلة الناس ، وعُزلت عن المواطن اليمني ومعاناته.

│المصدر - الخبر

تعليق واحد

  • من أي مطبخ (مصدر) أرسل اليكم هذا الخبر…..أم هو تحليل نتيجة تسارع احداث الأنتصارات للشرعيةوكثرة الهزائم التي منيت بها المليشيات..!!؟

أضف تعليقـك