أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

شخصيات محسوبة على التحالف تقف خلف ما يجري في أبين والفضلي يقدم إستقالته

العقيد عبدالله الفضلي

│الخبر | خاص

قدم العميد عبد الله الفضلي، قائد الحزام الأمني بمحافظة أبين، استقالته من منصبه، على خلفية التطورات الأمنية التي شهدتها المحافظة مؤخرا.
وقال العميد عبدالله الفضلي مدير أمن محافظة أبين وقائد الحزام الأمني فيها في بيان له إن أسباب الاستقالة جاءت بسبب عدم تقديم متطلبات ومخصصات الحزام وربطها بتنازلات سياسية .
وأشار افضلي في البيان الصادر عنه أن أيضاً من الأسباب التي أدت إلى استقالته هي انحراف الخطة المرسومة واتجاهها الشخصي لقيادات محسوبة على التحالف .
وأضاف الفضلي، في بيان الاستقالة: “نظرا للتطورات السلبية في مسار استتباب الأمن، وانحرافها في اتجاهات شخصية لقيادات محسوبة على التحالف العربي وبطرق قد تفرز نتائج عكسية تتعارض مع سياسة التحالف العربي وقناعاتي الشخصية”.
وتابع قائلا : “قررت وبشكل فوري الاستقالة من قيادة وإدارة الحزام الأمني بأبين، بعد تجربة خضتها في الأشهر السابقة، والمحاولات للنهوض بمحافظة أبين”.
وسرد العميد الفضلي، مبررات استقالته، والمتمثلة في تجاوزات السلطة المخولة من قبل شخصيات تابعة للإدارة الأمنية في عدن، بتعيين وعزل بعض القيادات الأمنية في أبين، وعقد اجتماعات ووضع قرارات بعيدا عن قيادة الحزام الأمني.
ومن اسباب الاستقالة أيضا، عدم صرف مخصصات الحزام الأمني من الذخيرة الكافية لتأمين أبين في ظل التطورات الأمنية المتسارعة، وعدم الاستجابة لمتطلبات قيادة الحزام الأمني لعمل ضربات استباقية ضد خلايا الإرهاب، وأيضا عدم صرف مخصصات الوقود وربطها بتنازلات سياسية.
إضافة إلى تأخر صرف المرتبات وبشكل متعمد، لعدة أشهر، وربطها بأهداف شخصية، والتأخر في علاج الجرحى وتسفيرهم للخارج، ورفضهم استخدام مصادر استخباراتية تساعد في كشف المخططات الإرهابية، والتخريبية من خلال رفضهم وضع مخصص مالي لذلك.
إضافة إلى إصدار أوامر بانسحاب أفراد من مناطق مؤمنة دون تعليمات من قيادة الحزام الأمني من قبل فرد تابع للجنة مشكلة غير مختصة بالأمور الأمنية.

%d8%a5%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b6%d9%84%d9%8a

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك