أخبـار العالـــم

«ترامب» يغلق الهاتف في وجه رئيس وزراء استراليا ويصفها بأسوأ مكالمة

دونالد ترامب

│الخبر | متابعات

أفادت تقارير إعلامية بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تشاجر مع رئيس وزراء أستراليا مالكولم ترنبول أثناء اتصال هاتفي بينهما بسبب اتفاق سابق حول استقبال لاجئين من أستراليا.
ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مصادر لها أن ترمب أنهى الاتصال مع تيرنبول السبت الماضي بشكل مبكر، معتبرا هذه المكالمة أسوأ اتصال له مع زعيم دولة أجنبية.
وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء الأسترالي ذكّر أثناء المكالمة بأن واشنطن التزمت سابقا باستقبال عدد من اللاجئين (الذين قدم معظمهم من الشرق الأوسط) من أستراليا.
وكتب الرئيس الأمريكي في حسابه على “تويتر”: “يمكنكم أن تصدقوا ذلك؟ إدارة أوباما وافقت على استقبال آلاف المهاجرين غير الشرعيين من أستراليا. لماذا؟ سأدرس هذه الصفقة المغفلة!”.
وبحسب تقارير إعلامية، اتهم ترمب سلطات أستراليا بالسعي إلى إرسال إرهابيين جدد إلى الولايات المتحدة.
يذكر أن الحديث يدور عن استقبال الولايات المتحدة نحو 1250 شخصا، معظمهم من العراق والسودان وإيران والصومال، بعد خضوعهم للإجراءات الأمنية المطلوبة.
وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن رئيس الوزراء الأسترالي من جانبه أعلن سابقا أن الرئيس الأمريكي أعرب في اتصال هاتفي معه عن استعداده لتنفيذ الاتفاق الأمريكي الأسترالي حول استضافة الولايات المتحدة مئات اللاجئين، ومعظمهم من الشرق الأوسط، من المخيمات التي أقامتها أستراليا في بابوا غينيا الجديدة وناوورو.

تنـــوه صحيفـة «الخبـــر» إلى أنهـا لا تتحمل أية مسؤوليـة عمـا ورد في السطـور أعـلاه ولا تعبـر عـن وجهـة نظـــر «الخبـــر» وإنمـا عـن رأي أصحابهــا.

أضف تعليقـك