أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الشلفي: معاناة طلابنا في الخارج مستمرة وعلى الحكومة تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية

طاهر الشلفي

│الخبر | خاص

دعا مدير الاعلام في مركز الدراسات والاعلام التربوي طاهر الشلفي قيادات الدولة الى تحمل مسؤولياتهم القانونية والاخلاقية تجاه طلابنا الدارسين في المهجر.
واعتبر الشلفي ما تتعرض العقول اليمنية في المهجر جراء الصمت والتساهل وعدم صرف مستحقاتهم المالية المتوقفة منذ شهور فضيحة كبيرة.
وحذر الشلفي من أن يكون هناك توجها حكوميا لايقاف مستحقات المبتعثين في الخارج وهو ما سيعيقهم عن انجاز مشاريعهم الدراسية والعودة لخدمة الوطن.
وقال الشلفي في تصريح له : “طلابنا في الخارج يعانون ضغوطا نفسية رهيبة ، جراء توقفهم عن اكمال مشاريعهم الدراسية حيث وأن اكثرهم لم يتبق على اكمال دراستهم سوى عام اوعامين ومع ذلك لم يتمكنوا من المواصلة لعدم دفع الرسوم الجامعات التي يدرسون فيها ، فيما اخرون لم يجدوا لقمة العيش بل ان عددا كبيرا منهم اوقفوا الدراسة وتوجهوا للبحث عن عمل” .
وأبدى استغرابه للتجاهل واللامبالاة من قيادة الحكومة إزاء الحقوق المالية للطلاب الدارسين في الخارج رغم كل المناشدات والحملات الكبيرة التي نفذها الطلبة وناشطون حول العالم .
واختتم تصريحه بالقول: “من المخجل والمعيب ان نرى كوادرنا تغادر اعرق الجامعات والوطن في امس الحاجة إلى خبراتهم في كافة المجالات بينما نرى مسؤولي الدولة في هذا الظروف يرسلون اقاربهم للدراسة في الخارج”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك