كتابـــات وآراء

«إيران» و «العرب»

عبدالوهاب طواف

│بقلم | عبدالوهاب طواف

إيران دولة كبيرة وجاره لمنطقة الخليج العربي. دولة تمارس ممارسات منظمة أرهابية. دولة تجدونها في كل مناطق التأزم والصراع والموت والخراب. إعلامها سم وسياستها فتن. ومساعداتها ألغام.
•أسئلة للقراءة والتمعن والتفكير والعبرة. أقرأوها بعقل مفتوح
– هل سمعتم بلاجئين من سورية والعراق واليمن في إيران؟
– هل سمعتم بمساعدات إيرانية لنازحين او للاجئين بأي دولة؟
– هل سمعتم ببعثات دعوية إيرانية للإسلام؟
– هل سمعتم بمشاريع خيرية إيرانية في أفريقيا أو أي مناطق محتاجة اخرى؟
– هل سمعتم بمشاريع إيرانية لطباعة المصحف الشريف وتوزيعه؟
– هل سمعتم أن إيران دعمت مراكز ثقافية إسلامية توعوية في الغرب؟
– هل سمعتم أن في إيران برامج تعليمية قرأنية ومسابقات لحفظ القرآن الكريم؟
-لإيران وأدواتها في المنطقة العربية أكثر من 70 قناة فضائية، هل حدث وأن تابعتوا على أي من تلك القنوات برنامجاً دعوياً؛ أو أجتماعي أو علمي؟ هل شاهدتوا أي برنامج يتحدث عن العرب وحضارتهم بإيجابية؟ فقط برامج طائفية وفتن وتحريض وشتم وسباب ونخر لمجتمعاتنا.
– هل حدث وإن عُقد مؤتمراً إسلامياً في إيران لمعالجة أي قضية تهم المسلمين؟
– هل سمعتم أن هناك حفاظا للقرآن الكريم من إيران؟
– هل هناك فرد من حزب الله في لبنان أو الحوثه في اليمن يحفظ القرآن الكريم؟
– هل سمعتم أن وفود سياسية من وكلاء ايران العرب ذهبوا إليها في وضح النهار؟
– هل سمعتم أن إيران قدمت مساعدات أو قروض أو منح دراسية لأي قطر عربي ؟
-هل سمعتم أن إيران ساهمت بعلاج جرحى من سورية والعراق واليمن ولبنان؟
– هل سمعتم أن مسجدا للسنة في إيران؟ أو مسلم سني في قيادة الدولة هناك؟
– عشرات العمليات الإرهابية تطال اليمن والسعودية والكويت والبحرين، فهل حصل وأن قامت القاعدة وداعش بعملية إرهابية واحدة في إيران أو ضد أذرعها في المنطقة العربية ؟
– هل حدث أن إسرائيل أستهدفت فرد من حزب الله رغم أنهم على بعد خطوات منهم؟
– هل سمعتم بطائرة بدون طيار قصفت هدف حوثي أو من حزب الله او من جيش المهدي في العراق رغم دعوتهم بالموت لأمريكا وإسرائيل؟
– هل سمعتم بعملية واحدة قامت بها إيران ضد إسرائيل؟
– لماذا لا يوجد شخصيات ثقافية وفنية وعلمية عربية معروفه على صلة بإيران؟ فقط مجرمين وجهلاء ومتطرفين من يسبح في فلكها؟

ومع ذلك أسمهم جمهورية إيران الإسلامية
وأذرعها في المنطقة أسمهم حزب الله. وانصار الله وجند الله وجيش المهدي.
وألقابهم آية الله وحجة الإسلام ونصر الله وجند الله والقرآن الناطق والناصر لدين الله، وسيف الإسلام، وحامي القرآن.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك