أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

قائد ميداني يكشف أسباب تأخر حسم معركة المخا ويؤكد قتل «10» قناصة حوثيين داخل المدينة

│الخبر | صنعاء

تواصلت المعارك العنيفة لليوم الخامس على التوالي بين القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة وبطيران التحالف العربي من جهة ، ومليشيات الحوثي وقوات صالح من جهة اخرى، اليوم السبت في عدة محاور منها الشرقية والشمالية ومن المحور الجنوبي لمدينة المخا غرب تعز.
وأفادت مصادر ميدانية أن القوات الحكومية والمقاومة استولت على صواريخ حرارية وعدد من القناصات صنع ايراني وامريكي وسلاح الار بي جي وكميات كبيرة من الذخائر و قذائف الهاون وB10.
وعن الاسباب التي لا زالت تؤجل تحرير المدينة بالكامل واحكام السيطرة عليها ، أوضح الشيخ عبدالرحمن اللحجي قائد ميداني لاحدى التشكيلات في المخا ، :”إن الأسباب التي تعرقل حسم تحرير مدينة المخا ليست في الألغام ولا قوة العدو وإنما اتخاذ مليشيات الحوثي وقوات صالح المواطنين دروعا بشرية لهم واجبارهم على عدم النزوح واعتلاء القناصة منازلهم”.
وأضاف الحجي :”إن مليشيات الحوثي وصالح ولت هاربة ولم تصمد في ميدان المعركة حتى دقائق ابتداءً من ذوباب الى هذا المكان،حيث شاهدتم بأعينكم كيف تركت كميات السلاح والعتاد المتطور من الأسلحة الحراري والقناصات وغيرها في المعسكر ولاذت بالفرار لتتخذ من المدينة والمواطنين الأبرياء دروع بشرية وتريد ان تحول المعركة في المدينة لتحولها الى دمار وركام”. وفقا لـ”عدن الغد”.
وأكد على اقتراب الحسم قائلاً :”لم يبقى لنا سوى القليل من القناصات تعتلي المنازل وان شاء الله وخلال الساعات القليلة القادمة ستحسم المعركة، ولكن كما اخبرتكم نتجنب دمار المدينة وحرصنا أولا وأخيرا على المواطنين، وبفضل من الله تمكنا اليوم من قتل ما يقارب 10 من قناصات مليشيات الحوثي واغتنام سلاحهم وتم فك الحصار على عدد من الاسر التي كانت المليشيات تتخذهم دروعا بشرية تتحصن بهم”.

أضف تعليقـك