كتابـــات وآراء

ثلاث أوراق إلى متطرفي المناطقية الجنوبية

عبدالكريم السعدي

│بقلم | عبدالكريم السعدي

(1)
الخيارات تتضاءل أمامكم في الجنوب ولم يعد بمتناول ايديكم إلا أما مصارحة المُستغفلَين من اتباعكم بحقيقة اتفاقاتكم مع الأطراف الأخرى وبالتالي الالتحاق بركب اليمن الاتحادي والتخلي عن الخطاب الزائف لتبني قضية الجنوب ، أو ان تثبتوا صدق مفردات خطابكم وتعلنوا المواجهة العسكرية مع من تسمونهم محتلين ، او تتخلوا عن شروط القوامة وتقبلوا بالحوار الجنوبي غير المشروط ليس أمامكم خيار آخر .

(2)
سياسة الهروب إلى تشكيل اللجان واللجوء إلى تسريبات التوافق الجنوبي واكاذيب الوفود المفاوضة مع الشخصيات والمكونات الجنوبية الوطنية لم تعد تنطلي على أحد في ظل الواقع الذي وصلتم إليه ووصلت إليه الساحة اليمنية عامة والجنوب بشكل خاص خصوصا بعد أن أعلنت الكثير من المكونات والشخصيات الوطنية الجنوبية براءتها من أكاذيبكم التي تتحدث عن توافقات جنوبية ووفود حوار وغيرها من افرازات أحلام اليقظة التي تنتابكم كلما ضاقت أمامكم طرُق الوصول إلى حلم التمثيل الجنوبي واختطاف كرسي الحكم !!

(3)
إطالة مكوثكم في زوايا المناطقية المظلمة لم تكن لتفضي إلا إلى ماهو عليه حالكم اليوم ، فالحديث عن الدولة لايمكن بأي حال من الأحوال أن يكون مقبولا حين يصدر من أناس حشروا أنفسهم في زوايا المناطقية المظلمة ولا أن يكون صادقا حين يصدر من طفيليات الحزبية الانتهازية الوصولية ، فالدولة ثقافة وسلوك يومي يلمسه الناس وينعكس على حياتهم بإيجابية وليس أغنية تتمايل على انينها الأجساد الخاوية ولا قطعة قماش يستظل بها الناهبين لحقوق الناس وامنهم واستقرارهم وكرامتهم !!

│المصدر - صفحة الكاتب

أضف تعليقـك