أخبـار اليمن هـــام

الحكومة اليمنية تطالب بدعم دولي عاجل لتفادي انهيار اقتصادي

│الخبر | وكالات

طالبت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، بدعم دولي وبريطاني عاجل لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية التي تواجه البلاد.
جاء ذلك على لسان رئيس الحكومة، معين عبدالملك، خلال محادثات جرت مع السفير البريطاني في اليمن ريتشارد أوبنهايم بالعاصمة المؤقتة عدن، وفق لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية.
وناقش اللقاء جهود الحكومة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتخفيف معاناة الشعب اليمني، والإصلاحات المالية والإدارية التي تنفذها والدعم الدولي المطلوب لإسناد هذه الجهود، إضافة إلى استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه.
وأكد عبد الملك خلال اللقاء، على أهمية دعم المجتمع الدولي لجهود الحكومة وتقديم دعم اقتصادي عاجل والدور المعول على الأصدقاء في المملكة المتحدة بهذا الجانب، معتبرا أن الاستقرار الاقتصادي واستعادة مسار النمو هو المدخل الأساسي لمعالجة الأزمة الإنسانية.
وأكد عزم الحكومة على الإستمرار في مسار الإصلاحات ومكافحة الفساد ورفع كفاء مؤسسات الدولة، مشيرا الى أهمية استقرار اعمال الحكومة وضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.
من جانبه، أكد السفير البريطاني دعم بلاده لجهود الحكومة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتلبية احتياجات الشعب اليمني، واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض.
كما جدد حرص بلاده على تحقيق السلام في اليمن، ومساندتها للحكومة الشرعية في جهودها.
ويشهد الريال اليمني تراجعا قياسيا جديدا، حيث بلغ سعر الدولار الواحد في المحافظات الواقعة تحت سلطة الحكومة المعترف بها دولياً، قرابة 1400 ريال، للمرة الأولى.
ويواجه اليمن ضغوطا وصعوبات مالية واقتصادية لم يسبق لها مثيل نتيجة تراجع إيرادات النفط، وتوقف جميع المساعدات الخارجية والاستثمارات الأجنبية والدخل من السياحة بفعل الحرب المستمرة منذ سبع سنوات.

أضف تعليقـك