أخبـار اليمن هـــام

الشرعية تستجدي الحوثي لإعادة الإنترنت عبر عدن

│الخبر | متابعات

أصدرت وزارة الاتصالات، التابعة للشرعية، عبر مؤسسة الاتصالات، مساء السبت، بياناً غريباً يستجدي الحوثيين ربط البلاد عبر عدن بدلًا من الحديدة لإعادة خدمة الإنترنت المتوقفة منذ فجر الجمعة.
ويعاني المواطنون منذ الخميس الماضي، عزلة نسبية بعد انقطاع خدمة الإنترنت، على كافة المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي، والمحافظات المحررة التي بيد حكومة الشرعية المعترف بها دوليًا، بسبب قيام المليشيات الحوثية بقطع خدمة الإنترنت وسجن البلد بكل ما يربطه في العالم.
وبدلًا من تحويل خطوط الاتصالات إلى عدن وإعادة خدمة الإنترنت إلى المناطق المحررة بسرعة أصدرت الوزارة بياناً يعلن استعدادها لربط البلاد من المصدر في عدن إلى الشبكة في صنعاء لتعوده الخدمة بعد ذلك إلى عدن بتحكم كامل من الحوثيين.
وأعلنت المؤسسة العامة للاتصالات التابعة لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، الأحد، استعدادها التام للقيام بربط الكابلات البحرية والبرية المتوفرة وتمر عبر المحافظات المحررة باستخدام السعات العالية التي يمكن أن تخدم جميع القطاعات في مختلف محافظات الجمهورية، لاستئناف خدمة الإنترنت المتوقفة.
وقالت المؤسسة في بيان صادر عنها تلقت “الأيام” نسخة منه، “من منطلق المسؤولية التي تقع على عاتقنا وحرصاً منا على عدم زيادة معاناة المواطنين، ونظراً لأهمية خدمة الاتصالات والإنترنت في الحياة اليومية وفي النشاطات الاقتصادية والمؤسسات الحكومية والخاصة، فإن المؤسسة مستعدة لربط المحافظات التي انقطعت عنها خدمة الإنترنت والمتصلة بالبوابة الدولية عبر محافظة الحديدة وربطها ببوابة عدن الدولية لاستئناف خدمة الإنترنت بعموم البلاد”.
وأضاف البيان، “بالرغم من تعتيم مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران وعدم وضوحها حول أسباب انقطاع خدمة الإنترنت، فإن وفقاً للملاحظات المقدمة من الفنيين والمهندسين لدى المؤسسة العامة للاتصالات بأن الخلل يعود إلى تضرر المولد الكهربائي الواقع على بعد أمتار من المحطة والذي يغذي محطة فالكون في الحديدة الواقعة في مبنى تيليمن، وما يؤكد ذلك استمرار خدمة الإنترنت لمدة ساعتين من خلال عملها بالبطاريات بعد ادعاء الحوثيين تعرض المحطة للقصف”.
وأشارت المؤسسة العامة للاتصالات، إلى أن الخلل حسب ملاحظات الفنيين والمهندسين قد يكون أيضاً ناتجًا عن حدوث انقطاع في الكابل الأرضي، وفي حال حدوث هذا فإن المؤسسة تملك الكفاءات والمعدات وبإمكانها إصلاحه خلال ساعات.

أضف تعليقـك