أخبـار اليمن هـــام

مليشيات الحوثي تتبنى قصف أهداف في دبي وأبوظبي والتحالف يعلن عملية ردع شاملة

│الخبر | وكالات

أكدت ميليشيا الحوثي مساء الإثنين، تبنيها الهجمات التي استهدفت مواقع في دولة الإمارات، قالت إنها شملت “مطاري دبي وأبو ظبي ومصفاة النفط في المصفح وعددا من المواقع والمنشآت”، وصفتها بـ”الهامة والحساسة”.
جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم قوات الميليشيا يحيى سريع، أشار فيه الى أن العملية التي أطلق عليها “إعصار اليمن” نفذت بـ5 صواريخ باليستية ومجنحة وعدد كبير من الطائرات المسيرة”، مضيفاً أنها “حققت أهدافها بنجاح”.
وتوعد المتحدث الحوثي بـ”توسيع بنك الأهداف ليشمل مواقع ومنشآت أكثر أهمية خلال الفترة المقبلة”.
وقال: “نحذر الشركات الأجنبية والمواطنين والمقيمين في دولة العدو الإماراتي بالابتعاد عن المواقع والمنشآت الحيوية”، مضيفاً: “الإمارات دويلة غير آمنة طالما استمر تصعيدها العدواني” حسب قوله.
يذكر أن ميليشيا الحوثي شنت هجمات على مواقع في الإمارات قالت الأخيرة إنها تسببت في سقوط 3 قتلى وستة جرحى، إثر حريق “طفيف” وقع في امتداد المطار الدولي الذي لا يزال قيد الإنشاء في أبوظبي.
وقوبلت العملية الحوثية بإدانة محلية ودولية واسعة، فيما اعتبرها التحالف عملية إرهابية، وتوعد الحوثيين بالرد القاسي على العملية.
ومساء الاثنين نفذت مقاتلات التحالف غارات في صنعاء، قال بيان للتحالف إنها استهدفت قيادات للميليشيا شمال العاصمة، فيما قال سكان انها وقعت في ما كانت تعرف بالفرقة الأولى مدرع سابقاً، والواقعة تحت سيطرة الميليشيا.
وفي بيان تالٍ أعلن التحالف العربي أن مقاتلاته الهجومية “ف – 15” و “ف – 16” تحضر لعمليات مشتركة، مشيراً الى أن القيادات الحوثية ضمن أولوياتها.
وقال البيان إن “طائرات (ف-١٥) الهجومية دمرت منصتين لإطلاق الصواريخ الباليستية استخدمت اليوم”.
وأضاف أن القوات الجوية للتحالف تنفذ عمليات جوية على مدار ٢٤ ساعة فوق صنعاء، “استجابة للتهديد”، متوعداً بأنه “سيتم تنفيذ عملية ردع شاملة لتحييد مصادر التهديد”، وأن “الهجمات العدائية على المدنيين بالمملكة والإمارات سيتم محاسبة مرتكبيها”.
وطالب التحالف ممن وصفهم بـ”أهلنا في صنعاء الابتعاد عن معسكرات وتجمعات المليشيا الحوثية حرصاً على سلامتهم”.

أضف تعليقـك