أخبـار اليمن هـــام

اعترف بوقوع خطأ في الفيديو المعروض حول ميناء الحديدة .. المالكي : يعلن من شبوة عن انطلاق عملية “حرية اليمن السعيد” في كافة الجبهات والمحاور

│الخبر | وكالات

بعد تحرير المحافظة بشكل كامل من ميليشيات الحوثي بدعم من تحالف دعم الشرعية في اليمن، وصل الناطق باسم التحالف، العميد ركن تركي المالكي إلى شبوة، جنوب شرق البلاد.
وأعرب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ شبوة عوض العولقي، اليوم الثلاثاء عن سعادته بتحرير المحافظة، متوجها بالشكر لألوية العمالقة والجيش، بالإضافة إلى دولة الإمارات على الدعم الذي قدموه.
كما ثمن تلك اللحظات التي وصفها بالتاريخية جراء تحرير المحافظة من الميليشيات بشكل كامل، معتبرا أن اليمنيين يمكنهم كما حرروا شبوة تحرير كافة البلاد إذا توحدوا.
إلى ذلك، أعلن انطلاق عملية “حرية اليمن السعيد” موضحاً أنها ليست عملية عسكرية، بل إنمائية من أجل الاعتناء بالشعب اليمني، مشددا على أهمية العمل الإنساني والإغاثي في البلاد، سواء في شبوة المحررة أو مأرب التي تضم آلاف النازحين، بالإضافة إلى غيرها من المناطق.
وشدد على وجود العديد من النازحين الذين فروا من انتهاكات الحوثيين.
وأوضح أن التحالف دعم عمليات الجيش ولا يزال من أجل تطهير البلاد من تلك الميليشيات، ودعم الحكومة الشرعية، لصالح اليمنيين أجمع.
كما أكد أن الميليشيات لا تزال تستعمل ميناء الحديدة بشكل واضح من أجل تهريب الأسلحة، مشددا على أن الأدلة على ذلك ثابتة ولا تقبل الشك.
وفي المؤتمر الصحفي أقر المالكي بخطأ الفيديو المعروض في مؤتمر سابق له حول ميناء الحديدة وقال : “”الفيديو الذي اتضح انه مأخوذ من فلم امريكي مُرر إلينا بطريقة مغلوطة وهو ضمن الخطأ الهامشي في التعامل مع المصادر”.
من جهته، شكر محافظ شبوة دعم التحالف، قائلاً “نثمن الدعم الجوي الذي قدمه تحالف دعم الشرعية في استعادة المحافظة”.
كما شدد على أن دور التحالف أساسي في الانتصار على الحوثيين وتحرير مديريات المحافظة الثلاث، عسيلان وبيحان وعين.
يذكر أن التحالف كان أعلن في وقت سابق اليوم، تنفيذ 37 استهدافاً ضد الميليشيات في شبوة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وتدمير 25 آلية عسكرية، مشيرا إلى مقتل أكثر من 230 عنصراً حوثيا.
وكانت ألوية العمالقة أعلنت أمس الإثنين تحرير كافة المحافظة من الحوثيين الذين سيطروا عليها في سبتمبر الماضي (2021)، بعد معارك ضارية استمرت 10 أيام، بدعم من التحالف، لتنتقل المعركة الآن إلى محافظة البيضاء ومأرب أيضا.

أضف تعليقـك