أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الحكومة اليمنية تقدم إحتجاجاً رسمياً للمبعوث الأممي على لقاءات عقدها في صنعاء تتناقض مع إلتزاماته

إسماعيل ولد الشيخ

│الخبر | سبأ

قدمت الحكومة احتجاجا رسميا للمبعوث الاممي الى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ احمد، على اللقاءات التي عقدها في صنعاء مع شخصيات انقلابية لا علاقة لها بمشاورات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.
وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمنية عبدالملك المخلافي، في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، ان بعض لقاءات المبعوث الاممي في صنعاء، غير مقبولة وتتناقض مع التزاماته كمبعوث، رغم تصريحه الإيجابي بان الامم المتحدة لا تعترف الا بالحكومة الشرعية.
وأضاف ان هذه اللقاءات تتناقض مع التزاماته الأممية، وتصريحاته، حيث كان من المفترض ان تقتصر لقاءاته على ممثلي الطرف الانقلابي في المشاورات وعدم القبول بخطة توريطه في لقاءات تتناقض مع ذلك.
وأشار الى ان لقاء المبعوث الاممي بالمدعو هشام شرف، والذي لا يحمل أي صفة تدعو المبعوث الاممي الى اللقاء به، غير مبرر وغير منطقي، رغم تصريح المبعوث الاممي انه التقى به بصفته الحزبية.
وأشاد وزير الخارجية بانتصارات الجيش الوطني، مؤكدا أن عام 2017 سيكون عام النصر واستعادة الدولة والسلام، معبرا عن تهنئته للشعب اليمني ولفخامة رئيس الجمهورية بهذه الانتصارات العظيمة.
وأوضح ان قوى الموت والدمار، من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، ستندحر، ليصنع الشعب اليمني السلام بكفاحه وإرادته.
وذكر الوزير المخلافي، ان الحكومة وقواتها المسلحة المسنودة بالتحالف العربي، ستحقق المزيد من الانتصارات، لدحر الانقلابيين، وبسط يد الدولة على كل المحافظات، لبناء اليمن الاتحادي الذي ينشده الشعب.

أضف تعليقـك