أخبـار اليمن هـــام

خبير يمني يحذر قوى فبراير باليمن من ارتدادات عنيفة لن توقفها السياجات التي بنتها طيلة 6 سنوات ويسرد الاسباب ..

│الخبر | خاص

حذر الخبير اليمني الدكتور علي الذهب من اتيان الدور على ما تبقى من قوى 11 فبراير 2011، في #اليمن، مؤكدا ان هذا الدور سيكون أقسى مما حصل في دول الربيع التي نجت من الصراعات المسلحة.
الذهب وفي تعليق له على تطورات المشهد في تونس، دعا ما تبقى من قوى 11 فبراير الى إعادة النظر في سياساتها العمياء التي تعتقد أنها خلقت لها، خلال ست سنوات سياجات أمنية وعسكرية، لحمايتها من أي ارتدادات عنيفة للقوى المضادة.
واوضح “الذهب” أن ما ينتظر تلك القوى ليس من جهة واحدة، بل من جهات متعددة، فضلا عن الدور الشعبي الذي بات كارها للجميع.
وكان الذهب قد بيّن في تغريدة سابقة ان الحرب التي واجهها الربيع العربي، لم تكن نكاية بالتطلعات الشعبية فحسب، ولكن بمن استأثر بثمار الربيع، وأن هذه الحرب أو الثورات المضادة، ليست وحدها ما أسقطه، بل انحراف الربيع عن تطلعات صناعه الحقيقيين. حد”الذهب”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك