أخبـار اليمن هـــام

بعد الولايات المتحدة.. فرنسا تحذر من “القرارات الاستفزازية” جنوبي اليمن

جندي يحمل سلاحا بجوار شعار الانتقالي بعتق في 27 اغسطس 2019

│الخبر | وكالات

حذرت فرنسا ما سمّته التصعيد في “القرارات الاستفزازية” جنوبي اليمن، وهو التحذير الثاني بعد الولايات المتحدة التي توعدت برد دولي تجاه المهددين لوحدة اليمن وأمنه واستقراره جنوبي البلاد.
ونقلت صحيفة الشرق الأوسط السعودية عن السفير الفرنسي لدى اليمن، “جان ماري صفا” «يجب التطبيق الكامل والشامل لاتفاق الرياض لعودة الحكومة الشرعية (يد وحدة) في عدن العاصمة المؤقتة بأسرع وقت ممكن لكي تخدم الشعب اليمني والمواطنين».
وأكد السفير الفرنسي وجوب «وقف التصعيد في القرارات الاستفزازية والخطابات من كل الأطراف».
وأضاف: «فرنسا تدعم بقوة اتفاق الرياض نحو الحل السياسي الكامل والشامل تحت رعاية الأمم المتحدة، وتؤكد تمسكها بوحدة وسلامة أراضي اليمن».
ويوم الخميس، قالت القائمة بأعمال السفير الأميركي لدى اليمن كاثي ويستلي إن الخطاب التصعيدي والإجراءات في محافظات اليمن الجنوبية يجب أن يتوقف.
وأصدر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات عدة قرارات سياسية وعسكرية للتحكم أكبر بالمحافظات الجنوبية، وسط تصعيد لاجتياح محافظة شبوة اليمنية.

أضف تعليقـك