أخبـار اليمن هـــام

المقاومة والجيش يدحران هجوما حوثيا على مركز مديرية “الزاهر” ومواقع أخرى في البيضاء

│الخبر | وكالات

قالت مصادر ميدانية إن قوات المقاومة الشعبية والجيش صدت هجمات واسعة شنتها ميليشيا الحوثي اليوم الخميس، في محاولة لاستعادة مواقع خسرتها خلال العملية الأخيرة، في مديريتي الزاهر والصومعة، بمحافظة البيضاء وسط اليمن.
وأضافت المصادر للمصدر أونلاين أن الميليشيا شنت هجمات في مناطق “الضحاكي” و”المسحر” بمديرية الصومعة شرق مدينة البيضاء، لكنها منيت بالفشل، وتكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.
وفي مديرية الزاهر “غرب مدينة البيضاء” شنت الميليشيا الحوثية هجمات واسعة من جهتين شرقي وغربي مركز المديرية، حيث هاجمت منطقة السوادنة، من جهة الغرب، غير أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من صد الهجوم ودحر العناصر المهاجمة.
ومن جهة الشرق لمركز المديرية، شنت الميليشيا هجوماً واسعاً بالتزامن مع تسلل مجموعات حوثية الى مركز المديرية عبر الالتفاف على منطقة القوعة، تمكنت خلاله من التمركز داخل المدينة لعدة ساعات.
ووفقا لمصادر ميدانية، فقد خاضت قوات الجيش معارك شرسة ضد عناصر الميليشيا حتى ظهيرة اليوم الخميس، حين أطبقت قوات الجيش والمقاومة الحصار على المجاميع المتسللة وأوقعتهم بين قتيل وأسير.
وأشارت المصادر الى أن قوات الجيش والمقاومة استعادت مركز المديرية وقالت ان المعارك انتقلت الى أطراف مركز المديرية في مناطق الروضة والخلوة والمحطة.
وبحسب مصدر عسكري فإن تثبيت قوات الجيش والمقاومة لمواقعها المهمة في ضحوة وجبل الجماجم المطل على مركز المديرية كان السبب في الرد السريع واستعادة مركز المديرية من أيدي الميليشيا.
يذكر أن القوات الحكومية أطلقت السبت الماضي عملية عسكرية في مديريتي الصومعة والزاهر تمكنت خلاله من السيطرة على مركز مديرية الزاهر ومناطق واسعة في محيطها وصولاً إلى مناطق بالقرب من مديرية البيضاء مركز المحافظة، فيما وسعت جبهة الصومعة من سيطرتها التي باتت تقترب من منطقة عوين الاستراتيجية لتقطع خط إمداد الميليشيا الى جبهة مكيراس في حدود محافظة أبين.

أضف تعليقـك