أخبـار اليمن هـــام

الأوقاف اليمنية: الحصول على لقاح كورونا شرط أساسي لمنح تأشيرات الحج والعمرة

│الخبر | متابعات

أعلنت وزارة الأوقاف والإرشاد، اليوم الخميس، أن الحصول على لقاح ضد فيروس (كوفيد-19) كورونا، شرط أساسي لمنح تأشيرات الحج والعمرة.
جاء ذلك في تعميم نشره وكيل الوزارة لقطاع الحج والعمرة، طارق غالب القرشي، على حسابه بالفيسبوك، دعا فيه المواطنين خاصة الراغبين في أداء الحج والعمرة، إلى أخذ لقاح كورونا.
وقال وكيل الوزارة في التعميم، “نهيب بجميع الاخوة المواطنين في مختلف محافظات ومديريات وقرى اليمن إلى المبادرة لأخد لقاح كوفيد 19 وتحصين أنفسهم من هذا الوباء الفتاك.
وأضاف، على المواطنين أخذ لقاح كورونا “سيما أولئك الذين يرغبون بأداء الحج والعمرة مستقبلاً كون تأشيرتي الحج والعمرة لن تمنحان إلا لمن أخذ اللقاح وفقط بحسب تأكيد السلطات المعنية في المملكة العربية السعودية.
وأوضح القرشي أن “أغلب دول العالم ربطت السماح بالسفر إليها بأخذ جرعات اللقاح مسبقاً “.
وسبق أن دعا وزير الصحة العامة الدكتور قاسم بحيبح “الراغبين في الحج والعمرة بسرعة اخذ لقاح كوفيد-١٩”، مؤكدا أنه “شرط اساسي للحج والعمرة وللسفر لبعض الدول كما وصلنا واللقاح مجاني”.
وقال الوزير بحيبح أواخر أبريل، إن “ثاني دولة تخاطبنا رسميا بطلب صور شهادات لقاح كوفيد-١٩ كونه سيكون شرط للحجز والسفر والفيز”، داعياً المترددين إلى أخذ اللقاح “المتوفر حاليا مجانا وفي المستقبل ربما يكون توفيره صعب وبمقابل”.
وأطلقت الحكومة أواخر أبريل حملة للتحصين ضد كورونا في مناطق سيطرتها، وذلك بعد حصولها على نحو 360 ألف جرعة من لقاح ” استرازينيكا”، عبر المبادرة العالمية للتوسيع العادل للقاح.
لكن الحملة التي يفترض أن تستهدف 360 ألف من الكوادر الصحية وكبار السن والأمراض المزمنة، لم تحقق نجاحاً كبيراً حتى الآن، في ظل عزوف الكثير من الكوادر الصحية وذوي الامراض المزمنة وكبار السن عن الحصول على اللقاح.
وكانت لجنة الطوارئ، أعلنت إنهاء الحملة يوم 4 مايو الجاري، مؤكدة في تصريحات للمتحدثة باسمها أنه تم تلقيح أكثر من 16 ألف من الكوادر الصحية وكبار السن وذوي الأمراض المزمنة، وأن حملة التحصين ضد كورونا ستستأنف بعد إجازة عيد الفطر المبارك.
من جهة نقلت وكالة رويترز عن مصدرين مطلعين في السعودية، ان السلطات تدرس منع الوافدين من الخارج من الحج للعام الثاني على التوالي في ظل انتشار فيروس كورونا عالميا والقلق الناجم عن ظهور سلالات متحورة جديدة منه.
واضافت المصادر ان هذا القرار إذا اتُخذ فسيقتصر الحج على المواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة ممن تلقوا لقاحا مضادا لكورونا أو تعافوا من الإصابة بمرض كوفيد-19 قبل شهور على الأقل من موعد الحج. مضيفا أنه على الرغم من مناقشة الأمر فإنه لم يُتخذ بعد قرار نهائي في هذا الصدد.
وقال مصدران مطلعان إن السلطات علقت خططا سابقة لاستقبال حجاج من الخارج ولن تسمح بأداء المناسك إلا لحجاج الداخل الذين تلقوا اللقاح المضاد لكورونا أو تعافوا من مرض كوفيد-19 قبل ستة أشهر على الأقل من الحج.
وأضاف أحد المصدرين أنه سيجري تطبيق قيود على السن أيضا.
وقال مصدر ثان إن الخطط الأولية كانت تقضي باستقبال بعض حجاج الخارج ممن تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لكن الارتباك المتعلق بأنواع اللقاحات وكفاءتها وظهور سلالات جديدة متحورة من الفيروس جميعها أمور دفعت المسؤولين إلى إعادة النظر في الأمر.
ومنعت السعودية الحجاج القادمين من الخارج العام الماضي بسبب جائحة كورونا لأول مرة في تاريخ المملكة المعاصر، وسمحت لعدد محدود فحسب من المواطنين السعوديين والمقيمين بأداء الفريضة.
وكانت الحكومة علقت في فبراير شباط دخول المملكة للقادمين من 20 دولة باستثناء الدبلوماسيين والمواطنين السعوديين والأطباء وعائلاتهم للحد من انتشار الفيروس.

أضف تعليقـك