أخبـار اليمن هـــام

وفاة “يحيى الشامي” مهندس الانقلاب الحوثي والمطلوب رقم ١١ للتحالف متأثراً بإصابته بفيروس كورونا بصنعاء

يحيى الشامي ونجله زكريا

│الخبر | متابعات

توفي في صنعاء، يوم الإثنين، اللواء “يحيى الشامي” أحد أبرز رموز الحركة الحوثية، بعد أكثر من 40 يوماً من اصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقالت مصادر متعددة إن “يحيى الشامي” الذي يعد مرجعية عسكرية وسياسية للمليشيا، ومهندس الانقلاب الحوثي على مؤسسات الدولة،والمطلوب رقم ١١ للتحالف توفي بعد ثلاثة أيام من دفن زوجته ونجله زكريا الشامي الذي عينته المليشيا في منصب وزير النقل في حكومتها، غير المعترف بها.
وأعلنت المليشيات الانقلابية، عن وفاة القيادي الحوثي البارز يحيى الشامي، بعد أكثر من شهر على إصابته بالفيروس المستجد، ودعت إلى تشييعه بجنازة حاشدة (الثلاثاء).
ويعد يحيى الشامي المطلوب الـ11 في القائمة التي أعلنها التحالف العربي في نوفمبر 2017م، والتي تضم 40 قيادياً حوثياً، على رأسهم زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي.
وشغل الشامي إبان عهد النظام السابق، عدة مناصب حكومية بينها محافظ لمحافظة مأرب (شمال شرقي اليمن) ثم محافظا لمحافظة البيضاء (وسط البلاد)، فمحافظا لمحافظة صعدة المعقل لميليشيات الحوثي شمال غربي البلاد.
وكلف الشامي من قبل الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي برئاسة لجنة إعادة هيكلة الجيش والأمن، أثناء مؤتمر الحوار الوطني الشامل، ويعد مهندس خطة تفكيك الجيش.
وكان العشرات من قيادة الميليشيا قد أصيبوا خلال الأسابيع الماضية بوباء كورونا، في ظل إنكار الميليشيا تفشي الوباء في مناطق سيطرتها، وتواصل سياسة التكتم على الأعداد الحقيقية للحالات المصابة والمتوفية بالفيروس.

أضف تعليقـك