أخبـار اليمن هـــام

اليمن يدعو البنك الدولي الى دعم مركزي عدن للحفاظ على العملة

│الخبر | وكالات

بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي، الدكتور، واعد باذيب، اليوم، مع نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فريد بلحاج، تخصيص منحة إضافية طارئة لتوفير اللقاحات الخاصة بمواجهة تفشي جائحة كورونا المستجد .
وتطرق اللقاء الذي عقد إفتراضياً إلى أهمية العمل والتنسيق المشترك بين البنك والحكومة في تخصيص ما تبقى من محفظة ١٩ في المشاريع الأولوية وتعزيز الدراسات و التحليلات في القطاعات الرئيسية، وكذا سبل التعجيل بإطلاق المنصة الاتئمانية متعددة المانحين لدعم قطاعي الموانئ والطرقات، وتطلع اليمن لمزيد من الدعم وحشد الموارد من خلال المحفظة ٢٠ القادمة لمؤسسة التمويل الدولية بما يعزز دور البنك في التوجه نحو العمل التنموي وفقا لاولويات الحكومة في احداث التوازن بين العمل الاغاثي والتنموي.
وفي اللقاء، أكد الوزير باذيب على أهمية دعم مجموعة البنك الدولي لليمن في إحداث أثر في التغلب على تردي الأوضاع الاقتصادية والصحية التي تمر بها بلادنا، وكذا تعويل اليمن على التدخلات العاجلة لمجموعة البنك الدولي وبما يتماشى مع الأولويات العاجلة للحكومة في التوجه نحو إحداث توازن بين التدخل الطارئ والاغاثي من جهة ومشاريع التعافي و التنمية من جهة اخرى بحيث يساهم ذلك في خلق فرص عمل وتعزيز النمو الاقتصادي وتطوير البنية التحتية و تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.
وأشار وزير التخطيط الى تطلع الحكومة إلى اعادة فتح مبنى البنك الدولي في عدن واستئناف زيارة بعثات البنك الدولي لليمن .. داعياً الى ضرورة إستمرارية البنك في المساهمة في توفير اللقاحات لتجاوز الاثار الصحية الكارثية للموجة الثانية من جائحة كوفيد 19 بما يعزز دور القطاع الصحي للاستجابة السريعة وكذا الاهتمام بمشاريع المياه والصرفي الصحي التي تسهم بشكل كبير في تحسين الوضع الصحي المتدهور في اليمن من خلال الحد من انتشار الأمراض والأوبئة، وكذلك دعم قطاع النقل لتسهيل توزيع المواد الإغاثية والطبية وتقليل تكلفة نقلها وتعزيز عملية الاستجابة للأمن الغذائي.
وتطرق الدكتور واعد باذيب الى أهمية دعم البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن للحفاظ على استقرار العملة وتوحيد السياسة النقدية كونه الجهة المصرفية الوحيدة في اليمن التي تم تقييمها وتتوافق مع معايير صندوق النقد الدولي .. مؤكدا ثقة اليمن وتطلعه لمزيد من الدعم الاستراتيجي من قبل مجموعة البنك الدولي وزيادة مخصصات اليمن بموجب التجديد العشرين لمؤسسة التمويل الدولية.
ومن جهته أوضح فريد بلحاج ان البنك الدولي يولي اهتماما كبيرا لليمن وان العمل جاري على حشد جميع الموارد المتاحة للمحفظة القادمة، وان فريق البنك الدولي مستعد لاستئناف أعماله في اليمن في القريب العاجل و بمجرد رفع حظر السفر المفروض على الدول بسبب الجائحة .. لافتاً إلى منحة طارئة اضافية بمبلغ ١٩ مليون دولار مقدمة من مؤسسة التمويل الدولية بالشراكة مع المملكة المتحدة لمواجهة تفشي جائحة كورونا في اليمن ورفع مستويات الاستجابة وتوفير اللقاحات.
بدوره أشار عميد مجلس المديرين التنفيذيين في مجموعة البنك الدولي، الدكتور ميرزا حسن إلى ان التوازن المطلوب بين الاغاثة والتنمية والمطروح من قبل وفد الحكومة هو مطلب مشروع ويدخل ضمن استراتيجيات البنك على المدى المتوسط والطويل ويحقق احد اهداف البنك في مكافحة الفقر ودعم الدول النامية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة .. مشدداً على أهمية العمل مع الحكومة لرفع قدرات المؤسسات الحكومية وتعزيز دورها المطلوب في المرحل المقبلة.
حضر اللقاء نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي، الدكتور، نزار باصهيب، ووكيل الوزارة لقطاع التعاون الدولي عمر عبدالعزيز ورئيس المكتب الفني بوزارة التخطيط والتعاون الدولي، المهندس شعيب الصغير والقائم بأعمال سفارة بلادنا في واشنطن السفير وائل الهمداني، والمديرة الأقليمي للبنك الدولي في اليمن ومصر وجيبوتي مارينا ويس والمدير القطري لمكتب البنك الدولي في اليمن تانيا ميلر وكبير مستشاري المدير التنفيذي للبنك الدولي جيهان عبدالغفار وعدد من الخبراء في البنك الدولي.

أضف تعليقـك