أخبـار اليمن هـــام

وزيرالصحة يدعو إلى الحظر العام وإغلاق الأماكن المزدحمة لمواجهة تفشي وباء كورونا

│الخبر | خاص

دعا وزير الصحة العامة والسكان في الحكومة الشرعية الدكتور قاسم بحيبح، اليوم الخميس، السلطات المحلية في المحافظات إلى اتخاذ إجراءات حازمة لمواجهة تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا.
وقال بحيبح في تغريدة على حسابه في “تويتر” “نتيجة لانتشار وباء كورونا ندعوا إلى إجراءات أكثر حزماً على المستوى العام كالإغلاق لأماكن الازدحام والحظر العام ولو جزئيًا مع الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية”.
وفي وقت لاحق دعت وزارة الصحة رؤساء الهيئات الصحية، ومدراء عموم مكاتب الصحة والسكان في المحافظات إلى “قياس درجة الحرارة للمترددين على المرافق الصحية عن المداخل، وتفعيل سياسة الفرز للحالات المشتبه بها في أماكن مخصصة عن المداخل وأمام المستشفيات”.
وودعا الوزارة في بيان لها إلى “تفعيل الاستشارات الهاتفية في كل محافظة، وخصوصاً لكبار السن والأمراض المزمنة والمتابعة الروتينية لهم، ونشر أرقام الاستشارات للمراجعين”.
وشدد البيان على ضرورة “استمرار انعقاد اللجنة المحلية في المكاتب الصحية وتواصلها باستمرار بغرفة العمليات المركزية في الوزارة”.
كما دعا إلى “تأجيل العمليات الروتينية وتخفيف رقود الحالات غير المستعجلة في الاقسام الداخلية، وتوفير الامكانيات البشرية واللوجستية لمواجهة حالات الطوارئ”.
وأشارت وزارة الصحة إلى أن ذلك يأتي “استمراراً للعمل والتقيد بالإجراءات والوقاية والاحترازية من تباعد جسدي واستخدام المعقمات وإلزامية لبس الكمامات باستمرار للعاملين والمراجعين والتعقيم المستمر للمرافق الصحية”.
وحتى مساء أمس الأربعاء، بلغ عدد الحالات المؤكدة في المحافظات المحررة (3037) إصابة منها (713) وفاة و(1508) تعافي.
وتواصل مليشيات الحوثيين التكتم على أعداد الإصابات والوفيات، منذ ظهور المرض مطلع العام الماضي، واكتفت بالإعلان عن تسجيل أربع إصابات ووفاة واحدة في شهر مايو الماضي، في حين أكدت مصادر طبية اليومين الماضيين وفاة العشرات منذُ ظهور الموجة الثانية من الفيروس قبل اسبوعين.
يأتي ذلك في ظل تحذيرات أممية ودولية من مخاطر تفشي الموجة الثانية من الوباء في البلد الذي يقف على شفا مجاعة مع ارتفاع معدلات سوء التغذية والأمراض، في ظل نظام صحي مترد أرهقته الحرب الدائرة في البلاد منذ ست سنوات.
ومن المتوقع أن يتسلم اليمن أول شحنة لقاحات تشمل 2.3 مليون جرعة عبر برنامج “كوفاكس” خلال الشهر الجاري، وهي جزء من إجمالي 14 مليون جرعة طلبها اليمن تكفي 23 بالمئة من السكان.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك