أخبـار اليمن هـــام

المودع يضع شروط هزيمة الحوثي من بينها ؛ عاصمة مفتوحة لكل اليمنيين

عبدالناصر المودع

│الخبر | خاص

قال المحلل السياسي عبدالناصر المودع ان قتال الحوثيين بدوافع حزبية او قبلية لن يؤدي إلى هزيمته مؤكدا ان اليمن بحاجة الى مشروع وطني وقيادة مخلصه بحيث تصبح المعركة حرب وطنية شاملة ضد تمرد مليشيا الحوثي.
وكتب المودع في سلسلة تغريدات على تويتر قال فيها “قتال الحوثيين بدوافع حزبية أو قبلية أو مذهبية لن يؤدي إلى هزيمته، فأفضل ما ينتج عنها؛ منع الحوثيين من التمدد أو تأخير وعرقلة سيطرتهم على هذه المنطقة أو تلك.
وأضاف المودع : أما هزيمة الحوثيين فإنها بحاجة إلى مشروع وطني وجيش وطني وقائد وطني، بحيث تصبح المعركة حرب وطنية شاملة ضد متمرد ومليشيا.
وأكد المودع إن الحرب الوطنية الشاملة تتطلب وجود سلطة على الأرض في عاصمة حقيقية مفتوحة لكل اليمنيين، وبها كل مؤسسات الدولة، وتحديدا الجيش الوطني القادر على هزيمة المتمردين، والذي يتطلب منه في الأول كسب ثقة ودعم السكان في مناطق سيطرة الحوثيين.
وأختتم المودع حديثه : عندما نقول بأن لا وجود لجيش وطني حقيقي، فهذا لا يعني التقليل من أهمية الجهود والتضحيات التي تبذل في مواجهة الحوثيين، فلولا هذه التضحيات لكان الحوثي قد سيطر على كل اليمن، وفرض حكمه الشمولي المتخلف على جميع اليمنيين واصبح أكثر توحشا غير أن هذه الجهود دافعها حزبي أو قبلي أو مذهبي.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك