أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

مدير أمن أبين يوضح حقيقة خلافه مع الحزام الأمني وأسباب بيان العزل

العقيد عبدالله الفضلي

│الخبر | عدن

كشف مدير أمن أبين العقيد عبدالله الفضلي سبب خلافه مع قادة الحزام الأمني في المحافظة وسبب اصدارهم بيان بعزله .
وقال الفضلي أن 20 طقما عسكريا بكامل عتادها وأسلحتها و200 جندي مع قادتهم يتبعون الحزام الأمني في أبين يقيمون في عدن ولايباشرون العمل في قطاعاتهم الأمنية.
وأشار الفضلي إلى ان قيادات في الحزام الامني تسلمت اكثر من 20 طقم عسكري وضم اليهم أكثر من 200 جندي، لكنهم جميعا يقيمون في عدن ولايباشرون العمل في قطاعاتهم الذي تم ترتيبهم فيها.
وقال : وجدي الحوشبي معه 6 أطقم وهيلوكس بكامل عتادها واسلحتها وذخيرتها و60 فردا وهم في عدن لايباشروا، ومثل هذه القوة مع ابو مشعل ومازن الجنيدي بالاضافة الى سيارتين سلاح، وهم جميعا في عدن ولايباشروا عملهم في أبين التي هي بحاجة لهذه القوة لتثبيت الأمن.
وارجع سبب اصدارهم بيان بعزله، أمس، الى ايقاف مخصصاتهم في عدن، والطلب منهم استلام المخصصات في قطاعتهم الخاص بهم، مشددا على ان أبين في أمس الحاجة لتلك القوة وليس من الضروري بقاء تلك القوة في عدن.
وأوضح انه تم تشكيل ادارات لكل قطاع مكونة من 3 مكاتب وهي : مكتب شؤون الافراد ومكتب الامداد ومكتب الرقابة والتفتيش، وبعد الاطلاع على تقارير تلك المكاتب ومن الاسبوع الأول تبين أن القطاعات لايوجد بها الا ثلث القوة التي خصصت لتلك القطاعات بل ان القوة المرابطة أقل من الثلث سواء في الافراد أو السيارات أو السلاح. وفقا لـ “عدن تايم”.
ولفت الى ان قيادات تلك القطاعات هي التي لاتداوم في قطاعاتها منذ شهر تقريبا بينما نحن نداوم في أبين للحفاظ على أمنها وسلامتها، وأضاف : ولقد قمنا بزيارة الى معسكر خفر السواحل في منطقة الغريب لتعزيز نقطة قامت القاعدة بمهاجمتنا وقتلت أحد أفراد النقطة وأصابة جندي آخر بجروح في حين قتل 4 من عناصر القاعدة الذين هاجموا النقطة.

أضف تعليقـك