أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

اللواء الثالث حماية رئاسية يعلق على اعتقال أحد قياداته من قبل قوات الانتقالي «بيان»

│الخبر | خاص

أصدرت قيادة اللواء الثالث حماية رئاسية بيانا هاما بشأن اعتفال العقيد مصطفى مهدي الكازمي قائد معسكر عكد ومساعد قائد اللواء من قبل قوات الحزام الأمني في نقطة دوفس بأبين.

نص البيان :
في عصر يوم الخميس 5 نوفمبر 2020م، تم اختطاف العقيد مصطفى مهدي الكازمي مساعد قائد اللواء الثالث حماية رئاسية وقائد معسكر عكد من قبل قوات المجلس الانتقالي والحزام الأمني في نقطة دوفس بزنجبار، وهو عائد من الفحص الطبي وزيارة أسرته في عدن لكونه قبل عدة أشهر كان في جمهورية مصر للعلاج ؛ وذلك بعد التزام الطرفين بايقاف المواجهات المسلحة تفعيلاً لتنفيذ بنود اتفاق الرياض، وكذلك مخرجات عميلة تبادل الاسرى الاخيرة بين الجيش والمجلس الانتقالي بحضور لجان الوساطة المحلية وكذلك اللجنة السعودية وتنفيذا لتوجيهات وأوامر فخامة المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة والامن، حيث التزم اللواء الثالث و كذلك في بقية ألوية الجيش بهذه التوجيهات والمساعي المبذولة من قبل اللجنة السعودية ولجان الوساطة لانجاح تنفيذ اتفاق الرياض ومخرجات تبادل عملية الاسرى الاخيرة والتي حضرها ممثلين عن المجلس الانتقالي.
وعليه تؤكد قيادة اللواء أن مثل هذا العمل الذي قامت به قوات الانتقالي بخطف واخفاء العقيد مصطفى مهدي الكازمي واثنين من مرافقيه وهم عزل وبدون سلاح، هو خرقاً لتوجيهات فخامة الرئيس ويعتبر انحرافاً لمسار الجهود المبذولة من قبل اللجنة السعودية ولجان الوساطة لوقف القتال والمواجهات المسلحة التي التزمنا بها في اللواء الثالث وبقية ألوية الشرعية وأوقفنا العمليات العسكرية حقناً للدماء وانجاحاً للعملية السياسية.
ويعلم الجميع أن بعضاً من القيادات والافراد تقاتل مع قوات المجلس الانتقالي عادت الى مناطق تسيطر عليها الشرعية في محافظة أبين وكذلك شبوة لزيارة أهلهم وأسرهم ولم يتم اعتقالهم و التعرض لهم أو مضايقتهم من قبل ألوية الجيش والوحدات العسكرية الشرعية.
وتعتبر هذه الأفعال التي يقوم بها المجلس الانتقالي والحزام الأمني في أبين، اغتيال للعملية السياسية المبنية على تنفيذ اتفاق الرياض وهروباً من المفاوضات و الاتفاقات التي حضرها وفد المجلس الانتقالي وتؤكد عدم المصداقية من قبلهم في تنفيذ اتفاق الرياض.
وأوضح اللواء في بيانات صحفية سابقة الاخبار الكاذبة التي يطلقها اعلام ومواقع الاخبار والتواصل الاجتماعي التابعة للحزام الامني في ابين و المجلس الانتقالي حول ما ينشروه من اشاعات حول اللواء وارتباطه بجماعات ارهابية لارباك الرأي العام فقط، وتناسوا أن الدولة لديها أجهزتها العسكرية والأمنية ومنها جهاز الامني القومي وجهاز الامن السياسي وقوات مكافحة الارهاب التي لها كذلك تنسيقات أستخبارتية مع دول الاقليم لتوحيد الجهود في مكافحة الارهاب، واللواء هو أحد ألوية الجيش الوطني التابع لمؤسسات الدولة العسكرية والعقيد مصطفى الكازمي أحد ضباط اللواء، ويتضح الامر من هذه التصرفات التي يقوم بها المطبخ الاعلامي للانتقالي هي استمرار الصراع وعرقلة بسط نفوذ الدولة علي جميع المحافظات والعودة للوضع الطبيعي السابق لمؤسساتها في عدن وأبين.
ونطالب قوات الانتقالي والحزام الامني بالافراج عن العقيد مصطفى الكازمي والكشف عن مكان احتجازه، ونحملهم المسؤولية الكاملة عن حياته وسلامته.
وفي حال عدم الاستجابة والمماطلة سيتخذ اللواء الثالث حماية رئاسية جميع الوسائل دون قيود للرد على هذا التصرف الجبان الذي قام به المجلس الانتقالي والحزام الامني في أبين.

نسخة من البيان الى:
مكتب رئيس الجمهورية
وزير الدفاع
قائد الوية الحماية الرئاسية
قيادة محور أبين
اللجنة السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض
لجان الوساطة المحلية

صادر عن :
قيادة اللواء الثالث حماية رئاسية
العميد / لؤي الزامكي – قائد اللواء – اركان حرب محور ابين
السبت 7 نوفمبر 2020م.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك