أخبـــار وتقـاريــر

المقاومة تخسر «16» من أفرادها في بيحان شبوة و «4» في ذو باب بتعز وغموض بشأن ضحايا النيران الصديقة في صرواح مأرب

│الخبر | صنعاء

قالت مصادر ميدانية بمديرية بيحان بمحافظة شبوة “جنوب شرق اليمن ” ان “16” فرادا من المقاومة استشهدوا يوم الاثنين في مواجهات عنيفة مع مسلحي ميليشيا الحوثي.
وتصاعدت حدة القتال في بيحان ،خلال اليومين الماضيين، بعد ايام من اعلان المقاومة سيطرتها على عدد من المواقع ، لكنها سرعان ما خسرتها بسبب غياب دعم قوات الشرعية للمقاومة.
وفي سياق متصل بالخسائر في صفوف المقاومة الشعبية والقوات الحكومية ، ناشد نجل العميد قائد هيثم حلبوب مدير برنامج نزع الألغام بعدن ، رئاسة الجمهورية والحكومة ، بسرعة نقل والده وسائقه الى الخارج لاستكمال العلاج، نظرا لحالتهما الحرجة، جراء اصابتهما في جبهة ذو باب.
وكشف المهندس عادل قائد حلبوب ، عن مقتل اربعة من الضباط والجنود العاملين في البرنامج، رابعهم توفاه الله يوم الاثنين ، وبعيد ثلاثة ايام على استهداف الفريق الهندسي ، بصاروخ حراري ، أطلقته الميليشيات الانقلابية ، مساء يوم السبت، في منطقة ذوباب، التي يقومون بتطهيرها من الألغام التي زرعتها تلك ﺍﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ قبل انسحابها من المنطقة.
ويعد حلبوب من المتخصصين القلائل المشهود لهم بالعمل طوال قبل وأثناء الحرب ، اذا قدر له وفرقه التابعة لبرنامج نزع الألغام في عدن بإزالة الاف الألغام والمقذوفات في المحافظات المحررة بما فيها محافظة حضرموت.
وفي مأرب شرقي اليمن أفادت مصادر ميدانية أن قائد اللواء 312 في كوفل يحيى حنشل اصيب بجروح خطيرة والى جانبه عدد من القادة الميدانيين اثر قصف مدفعي خاطىء شنه زملاؤهم في معسكر تداوين على مديرية صرواح غرب مأرب.
وزعمت المصادر أن القصف المدفعي “الخاطىء” أودى بحياة نحو 20 مجندا من القوات الحكومية والمقاومة الشعبية، ولم يتسن لنا التأكد من صحة هذه الارقام لعدم صدور اي توضيح من قيادة الجيش في مأرب.

أضف تعليقـك