أخبـار اليمن هـــام

سياسي سعودي: استخدام الطيران المسير ضد قوات الشرعية بأبين محاولة لإسقاط اتفاق الرياض

│الخبر | خاص

قال سياسي سعودي، إن استخدم الطائرات المسيرة ضد قوات الشرعية في محافظة أبين “جنوب اليمن” تطور عسكري خطير ومحاولة يائسة من الخارجين عن الاجماع اليمني والعربي لإسقاط ‎اتفاق الرياض.
وأوضح المحلل السياسي سليمان العقيلي، في تغريدة على حسابه بتويتر، أن هذا التطور يأتي محاولة كذلك من الخارجين عن الاجماع اليمني والعربي لتعزيز مشروعهم التفكيكي والتجزيئي غير الشرعي المتلاقي مع الأهداف الاستعمارية.
وجاءت تصريح السياسي السعودي بعد ساعات من تعرض القوات الحكومية، لهجوم شنته طائرتين مسيرتين استهدف مواقع قوات اللواء 39 مدرع بين منطقتي قرن الكلاسي والشيخ سالم شرقي مدينة زنجبار مركز محافظة أبين، جنوب اليمن،
وافادت مصادر ان طائرتين مسيرتين “مجهولتين” قدمتا في الساعات الأولى من فجر الجمعة، من جهة البحر “جنوب” مواقع تمركز قوات الجيش الحكومي هاجمت ثكنة عسكرية لقوات اللواء 39 مدرع، ما أسفر عن مقتل جندي يلقب “الحنشي” وإصابة ما لا يقل عن 5 جنود آخرين.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن أحد المصادر توقع أن تكونا الطائرتين تابعتين للامارات.
وبحسب المصادر فإن أفرادا من اللواء كانوا مجتمعين بالقرب من إحدى الآليات العسكرية، حيث ثم استهدافهم بصورة مباشر دون تعرض الآلية لأي ضرر.
وأكد مصدر طبي بمدينة عتق مركز محافظة شبوة المجاورة، وصول عشرة جرحى إلى مستشفى عافية فجر الجمعة ، قادمين من شقرة بالتزامن مع معارك مع مسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي.
من جهتها ردت قوات الجيش على مصدر الهجوم بإطلاق مضادات الطيران ما أجبرهما على المغادرة عقب تنفيذهما الهجوم، فيما قال مصدر عسكري آخر ان دخان كثيف لوحظ من اتجاه البحر عقب إطلاق الدفاعات الأرضية النار على احدى الطائرتين.
وتشهد منطقة الشيخ سالم بمحافظة أبين اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية ومسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الامارات منذ عدة أشهر.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك