أخبـار اليمن هـــام

محلل سعودي: إقالة فهد بن تركي ستؤثر إيجابيا على عمليات التحالف باليمن وتسريع تحريره

│الخبر | وكالات

قال محلل سياسي سعودي ان قائد القوات المشتركة الجديد الفريق ركن مطلق الأزيمع سيحدث نقلة ملموسة وإيجابية في سير عمليات التحالف العربي في اليمن.
وقال الكاتب والمحلل السياسي السعودي، مبارك آل عاتي، يوم الثلاثاء، إن “المملكة العربية السعودية وقيادتها الجديدة لديها التزام أمام الوطن والمواطنين بالحرب على الفساد والفاسدين والمفسدين ومتخذي المال العام والوظيفة العامة لأغراضهم الشخصية”.
وتابع آل عاتي في حديثه لـ”عالم سبوتنيك”: “وبالتالي يأتي ذلك ضمن الحرب التي تشنها القيادة السعودية على الفساد الاقتصادي والمالي والإداري، وهي تجري في إطار الإصلاحات الجارية إذ تطمح السعودية وهي تقود مجموعة العشرين أن تكون مركزا اقتصاديا دوليا متقدما ومؤثرا على مستوى العالم ما يتطلب إصلاحات اقتصادية ومالية وقانونية أيضا”.
وأضاف آل عاتي أن “خطوة الإقالة مدروسة لأنه موقف مهم وحساس وقد يؤثر بالفعل على مجريات العمليات، جازما أن يكون ذا تغيير إيجابي خصوصا أن البديل قائد ناجح في قوات درع الجزيرة ويحمل تجربة ناجحة جدا وسيحدث نقلة ملموسة وإيجابية في سير عمليات التحالف العربي في اليمن وسيعمل على تسريع الخطط وبالتأكيد ضخ دماء جديدة من شأنه أن يحدث تطورا في العمليات الميدانية لصالح تسريع تحرير ما تبقى من الأراضي اليمنية”.
وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أقال اثنين من أعضاء الأسرة الحاكمة وأحالهما مع أربعة من ضباط للجيش للتحقيق في اتهامات بالفساد في وزارة الدفاع، ضمن أمر ملكي.
وجاء في الأمر الملكي أن الأمير فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود أعفي من منصب قائد القوات المشتركة في التحالف الذي تقوده السعودية ويحارب في اليمن، وأعفي ابنه الأمير عبد العزيز بن فهد من منصب نائب أمير منطقة الجوف.
وأضاف الأمر الملكي أن القرار استند إلى ما أُحيل من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد للتحقيق فيما وصف بأنه “تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع”.

أضف تعليقـك