أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الشيخ حسن أبكر يشن هجوماً لاذعاً على مستشار وزير الإعلام “الشرفي” ويتهمه بأخذ أموال باسم زملائه..

الحسن بن علي أبكر

│الخبر | alkhabanow

شن الشيخ القبلي البارز، الحسن علي أبكر، وقائد المقاومة سابقاً في محافظة الجوف، هجوماً حاداً على مستشار وزير الإعلام، فهد الشرفي، بسبب ادعاء الأخير على الشيخ أبكر، بأنه تكسب من أموال المقاومة في الجوف، وغيرها من الاتهامات التي ساقها الشرفي بحق الشيخ أبكر.
وكشف الشيخ أبكر عما وصفها بأساليب الاحتيال والنصب التي استخدمها مستشار وزير الإعلام، للتكسب واستلام أموال بأسماء عدد من زملائه بينهم الكاتب والشاعر المعروف “غائب حواس”..
وتناقل عدد من الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، الرد الذي نشره الشيخ أبكر في صفحته على الفيس بوك، ونشره النشطاء بعناوين مختلفة منها “الرد الصاعق على الشرفي الدانق”،

وفيما يلي نص رد الشيخ أبكر على مستشار وزير الإعلام :

بدون تحية إلى مدعي الشرف فهد المُطلب الشرفي، الذي قال في تعليق على أحد منشوراتي أني استلم مرتب 7 ألف دولار, وأدعى زورا أن عندي (استثمارات بالمليارات من ظهر المعركة) واقول له ولأمثاله : خسئتم وكذبتم وأنا مستعد للمحاسبة إن وجدت دولة تحاسب الجميع فسوف أكون أول من يرحب بذلك طواعية.
يا صديقي مرتبي لم أستلم منه ريال واحد، وحتى اللحظة محول مباشرة لمقاومة الجوف كاااااااااملا وشهريا، وذلك بنظر الوكيل أحمد البحيح الذي يستلمه و بدوره يوصله إليهم بدون عمولة أو نقص والله على ما أقول شهيد، وما كنت أحب ذكر هذا لكن من باب الشفافية أولا، ومن أجل التشجيع لك وأمثالك على الأقل لعلكم تحولوا مما تستلموه نسبة ولو يسيره لمن هم في الميدان بدلا من ان تنفقوها فيـ……..
ثانيا بالنسبة لي ، فأنا في خير كثير من قبل الحرب ولله الحمد ، وبنيت قصور وعادك في دشم تبحث عن لقمة العيش ليس بالحلال وانما بالحرام وبدون شرف يا شرفي.. وحديثك عن أموال المقاومة بإمكانك تسأل المقاومة والجرحى كيف كانت علاقتي بهم أيّام تم تكليفي بذلك ، واتحدى أي كبير أو صغير من الداخل أو الخارج أن يثبت أن عندي أي ريال واحد من أموال المقاومة أو الجيش استئثرت به لنفسي ، بل اني ومن منطلق المسؤولية دفعت من مالي الخاص الكثير لدعم الجبهات والرجال الأبطال والجرحى الميامين ليس فضلا ولا منا مني وانما واجب ديني ووطني وأنا استحي أن أذكر ذلك لكن قلائل الحياء يجبرون أصحاب المرؤة على الدفاع عن أنفسهم وعدم السماح لهم بالإساءة والتشكيك في مواقفهم .
حتى انت يا بن الشرفي أخذت نصيبك مني وأنا أعلم أن سكوتك من مهاجمتي أغلب الأحيان في السابق سببه ما في بطنك مني ، وأشكرك أنك صبرت حتى نظف لحمك ودمك من كل ما أعطيتك، واظنك ما تزال تذكر حينما كنت تلهث على بابي واعطيك وتغمز لي ولعابك يسيل أن لا يعرف زميلك رجل العفة والشرف غائب حواس بما اعطيك، بل وصل بك الأمر ذات مرة أنك جئتني تطلب له وأنه يكاد يموت من الحاجة وأنه مستحي يكلمني، وقلت أنه أرسلك إلي وفعلا اعطيتك له 10 ألف ريال سعودي، وحينما وصلته الفلوس اشتاط غضباً منك وقام وقعد وأرغى وأزبد وهددك وتوعدك إن لم تعدها ، وفعلا عدت إليّ بجزء منها، وقلت إنك في حاجة الباقي وأنا رفضت لاني حسّيت انك كذاب وتريد تأكل بإسم الشرفاء ، مع أنك كنت في غنى عن ذلك، لأنك إذا طلبتني لنفسك اعطيتك، لكن كما يبدو أنك كنت خجول من كثير طمعك وأحببت تحتال باسم غيرك .
المواقف كثيرة يا فهد ولا أريد أن أزيد في كشف أعمالك ودنائتك وتلاعبك بالكثير من حقوق زملائك وأحولك مسخرة بين الناس، فالحر تكفيه الإشارة والعبد يقرع بالعصى، فتوقف عن سيل لعابك عما في أيدي الناس مما أنعم الله عليهم وكن رجلا وأعمل وأحصل على المال بشرف حتى تفي للقبك على الأقل ولا تصبح بينك وبين الشرف وديان وجبال…
أنا حين أكتب وانتقد ، فأنا أقوم بذلك من منطلق المسؤولية والحرص ، ولو كان في بطني ريال واحد للدولة أو القبيلة أو غيرهم لخرست وصمت كما تخرسون وتصمتون، لكن الحمدلله على ما أعطاني وجلعني نظيفا من الحرام، ولو كنت كما تزعم أنت ومن هم على شاكلتك لما تم اخراجي من المعركة واقصائي ولكان تم تقديمي ودعمي كما يتم العمل مع من هم متورطين في النهب والفساد والخيانة في الكثير من المناطق والمواقع .
أنا اعرف نفسي جيدا ولا يهمني كلامك لا أنت ولا غيرك ، لأني أدرك جيدا نظافتي من كل مال حرام ولأني لا أبيع المواقف ولا اهاجم من أجل الحصول على الفتات كما يفعل الكثيرون، لذلك لم ولن يهمني أي من حديثكم واتهاماتكم الباطلة التي يعرفها الجميع ويعرف مآربكم وأهدافكم القذرة.

أضف تعليقـك