أخبـار اليمن هـــام

موظفون حكوميون يتهمون المالية والكريمي بتقاسم نسبة رسوم الحوالات إلى صنعاء مع مليشيا الحوثي

│الخبر | عدن

إتهم موظفون في الجهاز الحكومي والخاص في عدن وصنعاء وزارة المالية وبنك الكريمي ومليشيا الحوثي بتقاسم نسبة التحويلات المالية التي تجتز من رواتبهم بنسبة بلغت 29 % بسبب رفض الحوثي التعامل مع الطبعة من الفئة الجديدة وفرض فروق على التحويلات وأبقى على التعامل بالطبعة القديمة.
وقالوا ان هذه الاشكالية باتت تورق معيشة الالاف من موظفي الجهاز الحكومي ممن يتقاضون رواتبهم من حكومة هادي وأوضح بعضهم ان مقرات أعمالهم في صنعاء ورواتبهم في عدن وان تجشموا السفر اليها لإستلامها بالفئة الجديدة في عدن فإن الحوثيين يرفضون التعامل بها وتصبح مجرد ورق عديمة الصرف والجدوى حسب تعبيرهم ، وتابعوا القول : “إن كلفنا أقاربنا بتحويلها فان نسبة 29 % تقصم ظهورنا ” ، متهمين الجهات ذات العلاقة بتقاسم النسبة المالية للتحويل المالية /بنك الكريمي/ الحوثيين.
وكانت صحيفة “الايام” قد نشرت خبرا نقلا عن مصادر في البنك المركزي عدن بوجود نية لالغاء عملة الريال اليمني من الطبعة القديمة ، مشيرة ان أسباب ذلك التوجه ناتج عن فرض صنعاء فروق عملة مقابل عمليات التحويل المالية من الطبعة الجديدة تراوحت بين 23% 29% من قيمة الحوالة الصادرة بالطبعة الجديدة من الريال اليمني الحالي.
الى ذلك برزت ظاهرة التعاملات عبر تطبيق واتساب والفيسبوك على مستوى الداخل والخارج في القيام بتحويلات على قدر كبير من الاموال في عدن وصنعاء والقاهرة ، بعيدا عن أسواق الصرافة وبنوكها ، من خلال تبادل المنفعة بالتحويلات بنسبة محدودة او دونها في كثير من الحالات.

أضف تعليقـك