أخبـار اليمن هـــام

رئيس الوزراء المكلف يلتقي قيادات حزب الرشاد والمكونات الجنوبية للتشاور حول تشكيل الحكومة الجديدة

│الخبر | سبأ

التقى رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك، قيادات حزب اتحاد الرشاد اليمني، ضمن مشاوراته المستمرة مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة ووضع أولويات وبرنامج عملها ومهامها.
واستعرض اللقاء ما تم إنجازه على صعيد تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، واهمية استكمال تنفيذ الالية بجميع جوانبها السياسية والعسكرية والأمنية بحسب المدد الزمنية المحددة، وحشد الجهود لمعركة اليمن المصيرية ضد مليشيا الحوثي ومشروعها الكهنوتي العنصري المدعوم إيرانيا.
وتحدث الدكتور معين عبدالملك، خلال اللقاء، مع قيادات حزب اتحاد الرشاد، عن مجمل التطورات العسكرية والسياسية والاقتصادية والإنسانية، والمشكلات المتراكمة والرؤى القائمة للتعامل معها من قبل حكومة الكفاءات الجديدة، وما يتطلبه ذلك من اسناد من القوى والمكونات السياسية لانجاحها.. مجددا التأكيد على أهمية ان يكون أعضاء الحكومة من ذوي الكفاءات والخبرة والاختصاص حتى يتمكنوا من القيام بمسؤولياتهم بشكل فاعل ويرتقى الى مستوى التحديات الراهنة.
وحث رئيس الوزراء المكلف جميع المكونات والقوى السياسية على المزيد من التلاحم وتوحيد الصف الوطني تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية حتى استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي، مشددا على ضرورة تفويت الفرصة على كل من يريد شق الصف الوطني وحرف بوصلة المعركة المصيرية والوجودية لليمن وشعبها.
بدورها عبرت قيادات حزب اتحاد الرشاد اليمني، عن خالص التهاني والتبريكات للدكتور معين عبدالملك، على الثقة التي نالها وإعادة تكليفه من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لقيادة الحكومة الجديدة، مؤكدين دعمهم الكامل في ان تكون الحكومة الجديدة من ذوي الكفاءات والاختصاص.
وفِي ذات السياق عقد رئيس الوزراء المكلف ، لقاءا مع عدد من المكونات الجنوبية، ضمن المشاورات المستمرة مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد أولويات مهامها في الفترة القادمة بما يتوازى مع حجم التحديات الراهنة، وما يفرضه ذلك من أهمية تكاتف الجهود لإنجاح مهامها.
حيث التقى ممثلي الحراك الجنوبي السلمي وتيار النهضة والائتلاف الوطني الجنوبي وبعض قيادات المقاومة الجنوبية، وناقش معهم اختيار أعضاء الحكومة الجديدة وفق معايير الكفاءة والتخصص، إضافة الى ما تم إنجازه في تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، والحرص على تنفيذها كمنظومة متكاملة، وفق الجدول الزمني المحدد.
وعرض رئيس الوزراء المكلف خلال اللقاء، الرؤية القائمة لبرنامج عمل الحكومة الجديدة بعد تشكيلها، وما ستركز عليه من أولويات وفي مقدمتها استكمال إنهاء الانقلاب الحوثي، وإنقاذ الاقتصاد وتحسين الخدمات وتجفيف منابع الفساد وتحقيق إصلاحات حقيقية وجذرية في عمل مؤسسات الدولة.. لافتا الى ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض وتوفير الأجواء المناسبة لتوحيد الصف الوطني في استكمال المعركة المصيرية ضد المشروع الإيراني ووكلائه من ميليشيا الحوثي الانقلابية.
من جانبهم قدم ممثلو الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية وتيار النهضة والائتلاف الوطني الجنوبي، التهاني للدكتور معين عبدالملك على الثقة التي نالها من فخامة رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة الجديدة، وانهم سيكونون عونا وداعمين له ولحكومته للقيام بواجباتها ومسؤولياتها.. مستعرضين عدد من الرؤى والأفكار الواجب تضمينها في أولويات الحكومة الجديدة.. لافتين الى ضرورة تكاتف جهود الجميع لإنجاح عملها للقيام بمهامها ومسؤولياتها..

أضف تعليقـك